بريطانيا تحذر رعاياها من احتمال استهداف عمليات إرهابية أخرى منتجعات سياحيّة في تونس

المشرف
المشرف

حذّرت السفارة البريطانية في تونس، اليوم الأربعاء، رعاياها من إمكانية استهداف عمليات إرهابية أخرى منتجعات سياحيّة في تونس.

وقالت السفارة، في بيان لها اليوم، حصلت الأناضول على نسخة منه إن “عمليّات إرهابيّة أخرى من المحتمل أن تستهدف في تونس مناطق سياحية، لذلك يجب توخّي الحذر واليقظة، واتّباع إرشادات الأمن التونسي، ووكالات السفر، التّي يرجعون إليها بالنّظر’.

وأضافت أنه “من الممكن أن يشن هذه الهجمات أشخاص مجهولون، يتبعون تنظيمات إرهابية، تنشط عبر مواقع التّواصل الإجتماعي، ويصعب حتّى على السلطات التّونسية معرفتهم’.

وبحسب السّفارة فإن “424 ألف و707 بريطانيا زاروا تونس خلال 2014، يقيم أغلبهم في المنتجعات السّاحليّة، والأماكن البعيدة عن المشاكل’.

ودعت السفارة الرعايا البريطانيين الموجودين حاليا في تونس إلى عدم الاقتراب من المناطق الحدودية الجنوبية (الحدود مع ليبيا)، والغربية (مع الجزائر)، ومن المناطق العسكرية، ومختلف المعابر الحدودية.

وتأتي التحذيرات البريطانية بعد أيام من هجوم إرهابي استهدف أحد النزل بمحافظة سوسة، شرقي تونس، وأسفر عن مقتل 38 شخصا، منهم 30 بريطانياً، وجرح 39 آخرين.

Comments are closed.