بعد يومين على انطلاق الموسم الدراسي.. المعلمون في تونس يدخلون في إضراب

احتجاجا على ما وصفوه بـ”تعنت الحكومة وتجاهل وزارة التربية لمطالبهم”

المشرف
المشرف

دخل معلمون في تونس، اليوم الخميس، في إضراب لمدة يومين احتجاجا على ما وصفوه بـ’تعنت الحكومة وتجاهل وزارة التربية لمطالبهم’.

وقال المستوري القمودي الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل(نقابة العمال)، في تصريحات للإعلاميين اليوم، إن نسبة نجاح الإضراب “بلغت 81 بالمائة في مختلف المدارس التونسية’.

وأكد المسؤول النقابي، “تمسك المعلمين بتحقيق مطالبهم المتعلقة أساسا بالمنح الخصوصية والترقيات الاستثنائية وتطبيق النظام الأساسي الخاص بهم بالإضافة إلى تسوية وضعية المعلمين النواب’.

وأشار المسؤول إلى أنه من المقرر أن يستمر الاضراب ليومين، وذلك لفتح باب التفاوض مع الوزارة لتحقيق المطالب، دون أن يبين الخطوات القادمة في حال عدم توصل المفاوضات لنتيجة مرضية للمضربين.

وتزامنا مع انطلاق الإضراب، تجمع عشرات المعلمين اليوم أمام مقر وزارة التربية بمنطقة القصبة بالعاصمة التونسية للضغط على الوزارة ودفعها لتلبية مطالبهم التي وصفوها بـ’المشروعة’.

ورفع المحتجون عدة شعارات من قبيل “يا حكومة الاقتطاع(من المستحقات) المعلم لا يباع’ و’متمسكين متمسكين بحقوق المربين’ و’لا دراسة لا معلومة حتى ترضخ الحكومة’.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره المصدر حول الإضراب ونسبة تطبيقه، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من الحكومة حول الموضوع.

وانطلق الموسم الدراسي الجديد في تونس أمس الأول الثلاثاء، 15 سبتمبر الجاري، ويبلغ عدد المعلمين في البلاد 63.303 معلماً يدرّسون نحو مليون تلميذ، حسب إحصائيات رسمية.

Comments are closed.