بن فليس يدعو السلطة الحاكمة بالجزائر إلى “الاقتداء” بتونس في تحقيق انتقال ديموقراطي توافقي

المشرف
المشرف

دعا علي بن فليس رئيس الحكومة الجزائري الأسبق ومرشح الرئاسة الأخيرة، السلطة الحاكمة في البلاد إلى “الاقتداء’ بالجارة تونس في تحقيق “انتقال ديمقراطي هادىء وتوافقي’.

جاء ذلك في بيان إعلامي لمكتب بن فليس تلقت وكالة الأناضول نسخة منه الثلاثاء.

وقال البيان معلقا على نتائج الانتخابات التشريعية لتونس والتي جرت الأحد الماضي: “لقد شخصت تونس الشقيقة المسلك الصحيح و عرفت به، وهذا المسلك هو أساسا مسلك المسؤولية والحكمة والعقل و التبصر، وفي هذا كله يكمن بالنسبة لحكامنا السياسيين في الجزائر مثل يقتدي به و مصدر إلهام يتوجب الوقوف عنده و الاستفادة منه’.

وأجرت تونس الأحد انتخابات تشريعية، ومن المقرر أن تنظم الانتخابات الرئاسية أواخر نوفمبر / تشرين الثاني المقبل لطي ما سمي المرحلة الانتقالية التي تلت الاطاحة بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في ثورة شعبية العام 2011.

ووفق علي بن فليس فإن “نمطا ناجحا للتحول الديمقراطي السلمي والسلس كهذا من شأنه أن يسحب نهائيا من أيدي الحكام السياسيين الجزائريين الورقة الغرارة والحجة المختلة المتنبئتين بفشل المسارات الديمقراطية في العالم العربي’.

وتابع: ’ هذه الورقة  أخذوا منها سندا واهيا وذريعة باطلة لحرمان بلدنا وشعبنا من حقهما في التحول الديمقراطي في كنف التوافق والتدرج والطمأنينة’.

ويشير بن فليس هنا إلى تصريحات كثيرة لمسؤولين جزائريين انتقدوا فيها ثورات الربيع العربي ووصفوها بالفوضى.

يشار إلى أن علي بن فليس هو رئيس حكومة جزائري سابق بين عامي 2002 و2003 وكان المنافس الأول للرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة في انتخابات الرئاسة التي جرت شهر أبريل/نيسان 2014 .

ورفض بن فليس نتائج انتخابات الرئاسة بحجة انها “مزورة’ وانضم إلى تحالف معارض يطالب بالذهاب إلى تغيير سلمي وتوافقي للنظام الحاكم في البلاد.

Comments are closed.