بولندا تستدعي سفير ألمانيا احتجاجا على تصريحات ساسة ألمان

Younes Hamdaoui

استدعى وزير خارجية بولندا، فيتود فاشتشوفسكي، سفير ألمانيا لدى بلاده اليوم الأحد (10 يناير/كانون الثاني 2016) بسبب ما وصفته حكومته بأنها “تصريحات معادية لبولندا أدلى بها ساسة ألمان’. وقال أرتور دموخوفسكي، المتحدث باسم وزير الخارجية لقناة إن.24 التلفزيونية الإخبارية: “لا يتعلق الأمر بتعليق واحد محدد هناك عدد غير قليل من هذه التصريحات’. وأضاف أن البيان بمثابة “دعوة مهذبة’ لاجتماع من المقرر أن يُعقد قبل مساء غد الإثنين.

وكان وزير العدل البولندي قد انتقد تصريحات غونتر أوتينغر، مفوض للاتحاد الأوروبي للشؤون الاجتماعية، وهو ألماني الجنسية، بشأن قواعد جديدة للإعلام في بولندا ووصفها بأنها “سخيفة’، في خطاب يمثل أدنى مستوى في العلاقات بين الحكومة البولندية الجديدة من جهة، والاتحاد الأوروبي وألمانيا من جهة ثانية.

وكانت العلاقات بين بولندا والاتحاد الأوروبيقد تدهورت، منذ أن فاز حزب القانون والعدالة اليميني بالانتخابات التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول ببرنامج يشكك في جدوى عضوية الاتحاد.

وكان أوتينغر قد طالب بوضع بولندا، أكبر عضو في الاتحاد من دول شرق أوروبا، تحت المراقبة بسبب خططها لإخضاع محطات التلفزيون والإذاعة العامة لإشراف الدولة وتغيير تشكيل المحكمة الدستورية.

Comments are closed.