تتويج جديد لمديرية الأمن بولاية كاليفورنيا

المشرف
المشرف

فازت المديرية العامة للأمن الوطني، باعتبارها ممثل المغرب، بالجائزة الكبرى لأحسن وثيقة تعريفية، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الدولي الثامن عشر للمجموعة الدولية للبلدان المستعملة لأنظمة التعريف البيومترية، المنعقد بولاية كاليفورنيا بالولاية المتحدة الأمريكية.

التتويج الدولي جاء بعد أن حاز الأمن المغربي على إجماع لجنة التحكيم وتقدير الحاضرين بعرض متكامل حول استعمال أحدث النظم البيومترية في ميدان الوثائق التعريفية، وكذا استعمال قواعد المعطيات المتعلقة بهذه البيانات البيومترية، خصوصا البصمات الرقمية، في حل الجرائم وتوقيف المشتبه فيهم، مدعما عرضه بمجموعة من الحالات الواقعية، التي شكلت فيها التكنولوجيا دعامة أساسية للتحقيقات الجنائية والقضائية.

وأضاف بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المغرب يعتبر من الدول الرائدة على المستويين المحلي والإقليمي في ميدان إدراج استعمال التقنيات الرقمية الحديثة في إدارة واستغلال أنظمة التعريف البيومترية، وذلك من خلال تبنيه وتعميمه لوثائق تعريفية منجزة وفق أحد الأنظمة المعلوماتية، من قبيل بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، وكذا جواز السفر البيومتري، مع ما يتطلبه استعمال هذه التقنيات من استثمارات وبنيات تحتية وكفاأت مهنية.

وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن توجت سابقا بالجائزة الكبرى للمؤتمر الدولي للمجموعة الدولية للبلدان المستعملة لأنظمة التعريف البيومترية خلال أعوام 2006 و2010 بعد تفوقها في مشاريع، تتعلق بالاستخدام النموذجي لتقنيات التعريف الحديثة.

Comments are closed.