تجدد الضربات الجوية على معسكرات موالية للحوثيين والنظام السابق في صنعاء وصعدة

المشرف
المشرف

قال سكان محليون إن الغارات الجوية لعملية “عاصفة الحزم، استؤنفت، مساء اليوم الخميس، في العاصمة اليمنية صنعاء، واستهدفت معسكرات استراتيجية تابعة للنظام السابق والحوثيين.

ووفق السكان الذين تحدثوا لوكالة الأناضول، استهدفت الضربات معسكر 48 جنوبي العاصمة الموالي لنظام الرئيس السابق، على عبد الله صالح، ودمرت نقطة دفاع جوي، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المعسكر.

وحسب المصادر ذاتها، واصلت الغارات الجوية ضرب معسكر رُيمة حميد، التابع للرئيس السابق علي عبدالله صالح، والواقع في مسقط رأسه بمديرية سنحان، جنوبي صنعاء.

وفي محافظة صعدة، معقل الحوثيين بشمال البلاد، قالت مصادر محلية إن الغارات الجوية استهدفت معسكرات ومخازن أسلحة للحوثيين، إضافة إلى مخازن أسلحة في منطقة الملاحيظ التابعة جغرافيا لمديرية حجة والقريبة من ميناء الصليف الذي وصلته قبل أيام سفينة إيرانية محملة بأطنان من الأسلحة.

ومع الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بدأت طائرات تحالف، تقوده السعودية، في قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي’، ولقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ضمن عملية “عاصفة الحزم’، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ’حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية’.

وتشارك في العملية  5 دول خليجية، هي السعودية، البحرين، قطر، الكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ’حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية’. وبينما أبدت باكستان استعدادهما للمشاركة، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمر بتقديم دعم لوجيستي واستخباراتي للتحالف.

Comments are closed.