تجدد القصف المدفعي الإسرائيلي شرقي غزة

دون وقوع إصابات

Younes Hamdaoui

جدد الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، قصفه بعدد من القذائف المدفعية، لأراض زراعية فلسطينية قريبة من الحدود بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

وأفاد مراسل “الأناضول’ نقلا عن شهود عيان، إن آليات مدفعية إسرائيلية متمركزة على الحدود الشرقية للقطاع، جددت قصفها بأكثر من 10 قذائف لأراضٍ زراعية، في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

وتسبب القصف، بأضرار في المحاصيل الزراعية، دون وقوع أي إصابات بشرية، كما أكدت مصادر طبية لـ’الأناضول’.

وكانت المدفعية الإسرائيلية أطلقت أربع قذائف باتجاه أراضٍ زراعية في منطقة تُعرف باسم “كرم أبو معمر’ شرقي مدينة رفح (جنوب)، ما أسفر عن إلحاق أضرار في المحاصيل الزراعية، دون أن يبلغ عن وقوع خسائر بشرية.

وشنّ الجيش الإسرائيلي نحو 15 غارة جوية على عدة أهداف في قطاع غزة، واستهدفت آلياته المدفعية بأكثر من 40 قذيفة الأراضي والمناطق الحدودية، خلال الـ 48 ساعة الماضية، أسفرت عن مقتل فلسطينية وجرح اثنين آخرين.

وتقول تل أبيب، إن القصف جاء ردًا على إطلاق قذائف صاروخية من القطاع، وأنفاق لحركة “حماس’ تحت الأرض بهدف الوصول إلى الأراضي الإسرائيلية لتنفيذ هجمات.

وكشف إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، في خطبة الجمعة، اليوم، عن اتصالات مع وساطات عربية وأممية، شملت تركيا ومصر وقطر والأمم المتحدة، لتهدئة الأوضاع الميدانية في غزة، ووقف التصعيد الإسرائيلي، وهو ما لم تعقب عليه إسرائيل حتى اللحظة.

يُذكر أن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، كانا قد توصلا في 26 أغسطس/ آب 2014 إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، بعد حرب استمرت 51 يومًا أسفرت عن مقتل 2320 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 12 ألفًا آخرين، فضلًا عن تدمير 100 ألف منزل ومنشأة، وتدمير قرابة 5000 منشأة اقتصادية بشكل كلي وجزئي، وفق أرقام رسمية.

Comments are closed.