تجدّد البحث عن حطام الطائرة الماليزية المنكوبة بشرق أوكرانيا

المشرف
المشرف

بدأت أعمال البحث مجدداً عن أجزاء من طائرة الركاب التابعة لخطوط الجوية الماليزية التي تحطمت في 17 تموز/يوليو الماضي في شرق أوكرانيا، حيث واصل 30 خبيراً من هولندا وماليزيا  أعمال البحث عقب وصولهم إلى موقع تحطم الطائرة أملاً في العثور على بقايا جثث الضحايا وحاجيات الركاب، إلى جانب أجزاء من الطائرة.

وأوضح “رئيس خدمة الحالات الطارئة في جمهورية دونيتسك الشعبية’، “ألكسي كوستروبيتسكي’، في تصريح صحفي،  أن فريق الخبراء سيجرون أعمال بحث على مدى ثلاثة أسابيع في مكان الحادث، حيث سيقدمون لهم المساعدة .

وأضاف كوستروبيتسكي، أن أعمال البحث ستتواصل لغاية العثور على بقايا من جثتي راكبين مفقودين حتى الآن، مشيراً إلى أن أعمال البحث تجرى في موقعين ، أحدهما مكان سقوط الطائرة و الآخر في المنطقة التي اشتعلت فيها الحرائق جراء سقوط أجزاء من الطائرة، كاشفاً عن نية هولندا إنشاء نصب تذكاري لضحايا الطائرة بعد إنتهاء أعمال البحث.

وتحطمت، الطائرة الماليزية، وهي من طراز “بوينغ 777″، يوم (17) يوليو/تموز الماضي، حيث كانت متجهة من العاصمة الهولندية “أمستردام’ إلى العاصمة الماليزية “كوالا لامبور’، وعلى متنها (283) راكبا، إضافة لطاقمها المؤلف من (15) شخصاً، في منطقة تشهد اشتباكات بين الانفصاليين، والجيش، في شرق أوكرانيا، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها مع الطاقم.

وأفادت تقارير مختلفة أن بين الضحايا(194) هولنديا، و(44) ماليزيا، و(27) أستراليا، و(12) إندونيسيا، و(9) بريطانيين، و(4) ألمان، و(4) بلجيكيين، و(3) فلبينيين، وكندي، وآخر من نيوزلندا.

Comments are closed.