تحالف سياسي كاتالوني جديد يرفع شعار “الانفصال من جانب واحد”‎

المشرف
المشرف

أعلن حزب التقارب الديمقراطي الحاكم في إقليم كاتالونيا، تحالفه مع حزب اليسار الجمهوري، من اجل إعادة محاولة الانفصال عن إسبانيا، تحت  شعار “الانفصال من جانب واحد’‎.

وأعلن الحزبان خارطة جديدة في طريق انفصال الإقليم عن إسبانيا، والدخول سوية في الانتخابات العامة المقبلة في 27 أيلول/سبتمبر القادم، لتشكيل حكومة واحدة، تتمكن من تحقيق رغبة الكاتالونيين في الاستقلال.

وترفض الحكومة الإسبانية المركزية فك الارتباط بين البلاد وإقليم كاتالونيا، ومن المحتمل أن تقابل مبادرة الحزبين بالرفض الصريح من طرف الحكومة والمحكمة الدستورية.

وفيما يعتبر مراقبون أن الحزبين يحاولان الضغط على حكومة مدريد وإحراجها برفع سقف المطالبة بالانفصال، يرى آخرون أن الإعلان، هو محاولة لجذب أحزاب راديكالية صغيرة ومزيد من الجماهير للانخراط في الجهود الرامية لانفصال الإقليم.

وينذر تحالف الحزبين بعودة تجربة انفصال كتالونيا بشكل راديكالي دون مفاوضات (من جانب واحد)، وإذا تحقق طموح التحالف الجديد وإعلان إستقلال كاتالونيا، ستكون المرة الرابعة في التاريخ التي يحاول فيها إقليم كاتالونيا الانفصال بعد المحاولات الفاشلة أعوام 1873 و1931 و1934.

ويطالب إقليم كاتالونيا الذي يقع شمال شرق إسبانيا بالانفصال عن الحكومة المركزية، ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليمًا تتمتع بحكم ذاتي في إسبانيا، وتبلغ مساحته 32.1 ألف كلم، ويضم 947 بلدية موزعة على أربع مقاطعات هي برشلونة، وجرندة، ولاردة، وطرغونة.

Comments are closed.