تحذيرات من إيقاظ "داعش" لخلاياه النائمة بليبيا

المشرف
المشرف

*حذر خبراء أمنيون من خطورة إيقاظ تنظيم “داعش’ بليبيا لخلاياه النائمة في أكثر من بلدة ومدينة ليبية إذا ما استمر حديث الغرب عن وجود عملية عسكرية ضده دون الانتقال إلى مرحلة تنفيذها.

واعتبر خبراء أن التسريبات التي تنقلها وسائل إعلام غربية على لسان مسؤولين سياسيين وعسكريين عن إمكانية تدخل الغرب لضرب التنظيم في ليبيا ما هو إلا مجرد “استفزاز’ سيجر على البلاد ويلات.

وتابع سالم بوفارس، خبير أمني ليبي، أن تجربة التنظيم في العراق وسوريا أكسبته مهارة في التعامل مع العمليات العسكرية التي يقودها ضده التحالف الدولي، فبمجرد تداول وسائل الإعلام الغربية إمكانية إطلاق حملة عسكرية ضده في ليبيا تحول إلى استراتيجية توزيع نفسه بدلاً من التمركز في بلدات ومدن بعينها.

وقال: “وإن بدا التنظيم يتخذ من سرت قاعدة له إلا أنه في الآونة الأخيرة بدا في إيقاظ خلاياه النائمة بدليل العمليات الانتحارية التي نفذها في زليتن وصبراته، وعمليات أحبطت مؤخراً في مصراته والخمس’.

وتابع: “حتى الأنباء التي تتحدث عن نية التنظيم الانتقال إلى أجدابيا لا يؤديها الواقع، فمن الواضح أن خلايا نائمة بالمدينة ظهرت في مقرات المنطقة الصناعية ولم تأت من سرت أو غيرها’.

Comments are closed.