تحذير من عمليات “إرهابية” في الجزائر وتونس انتقاما لمقتل أبو صخر

المشرف
المشرف

حذرت تقارير أمنية تم تداولها خلال الأيام الأخيرة في الجزائر وتونس من هجمات إرهابية جديدة قد يتعرض لها البلدان خلال أسابيع أو أشهر قادمة.

وقال مصدر أمني جزائري، لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن “برقية أمنية تم تداولها في تونس والجزائر خلال الأيام الماضية أكدت أن عدة جماعات تحضر لتنفيذ هجوم إرهابي للانتقام لمقتل خالد الشايب لقمان أبو صخر على يد الأمن التونسي وتنتمي الجماعات لكتيبة عقبة بن نافع في تونس والفصائل السلفية  التابعة لتنظيم داعش في ليبيا خططا جاهزة للانتقام’.

وأشارت البرقية إلى “أن هذه الجماعات تحاول تنفيذ عملية إرهابية استعراضية جديدة ضد أهداف مدنية أو أمنية في البلدين’.

وحسب المصدر ذاته “أطلقت أجهزة الأمن في الجزائر وتونس عمليات تحري واسعة النطاق للبحث عن خلايا سرية  لتنظيمات إرهابية تنشط في ليبيا والجزائر وتونس، بعد  ورود تحذير يشير إلى أن هجوما إرهابيا جديد يتم  التخطيط له من أجل تنفيذه في تونس أو الجزائر ردا على العملية الأمنية التي استهدفت  قيادي  كتيبة عقبة بن نافع الإرهابية خالد الشايب مع مجموعة من الإرهابيين في منطقة القصرين جنوب تونس منذ أيام’.

وأشار المصدر “إلى أن الإرهابيين في تونس يشتبهون بشدة في تورط الأمن الجزائر في عملية القضاء على الإرهابي خالد الشايب في القصرين حيث تم رصده أثناء تنقله إلى ليبيا والعودة منها’.

Comments are closed.