تراجع احتياطي العملات الأجنبية‎ لدى سلطة النقد الفلسطينية

انخفضت قيمة الاحتياطي إلى 537.1 مليون دولار أمريكي

المشرف
المشرف

أظهرت بيانات حديثة، صادرة عن سلطة النقد الفلسطينية (المؤسسة القائمة بأعمال البنك المركزي)، تراجعاً في احتياطي العملات الأجنبية لديها، بنسبة 6.6٪ خلال مايو/أيار الماضي، مقارنة مع إبريل/نيسان الذي سبقه.

وجاء في بيانات الاحتياطات الرسمية، التي حصلت الأناضول على نسخة عنها، اليوم الجمعة، أن إجمالي احتياطي العملات الأجنبية بلغ 537.1 مليون دولار أمريكي، متراجعاً من 575.1 مليون دولار أمريكي في إبريل/نيسان الفائت.
ومقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي، فقد ارتفع احتياطي العملات بنسبة 10٪، حيث كان قد بلغ في مايو/أيار 2014، نحو 483.5 مليون دولار أمريكي.
وجاء في البيانات، أن الاحتياطي من الذهب بلغ صفراً، وهو نفس الرقم أيضاً في احتياطي السلطة الفلسطينية لدى صندوق النقد الدولي، لأسباب مرتبطة بعدم وجود عملة للفلسطينيين.
ولا يملك الفلسطينيون عملة رسمية منذ عام 1948، ويتداولون الشيكل الإسرائيلي منذ ذلك الوقت، إضافة إلى عملات أخرى كالدينار الأردني، ولاحقاً الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي.
ويعد الجنيه الفلسطيني، العملة الرئيسية في فلسطين أيام الانتداب البريطاني، منذ عام 1927 وحتى عام 1948، وكان الجنيه آنذاك يساوي في قيمته الجنيه الاسترليني.

Comments are closed.