تركيا تتجه لإنشاء أول كلية طب افتراضية

بعد نجاح تطوير “طاولة تشريح” مصنوعة من ألياف كربونية، يمكن تزويدها بأجهزة التصوير الإشعاعية

المشرف
المشرف

تمضي جامعة حاجة تبه، في العاصمة التركية أنقرة، قدمًا في إنجاز مشروع إنشاء مركز محاكاة طبي، وكلية طب افتراضية، يهدف إلى تدريب الأطباء على إجراء مختلف أنواع العمليات الجراحية في وسط افتراضي.

وفي حديث أدلى به إلى مراسل الأناضول، قال مدير مركز التقنيات الطبية الحديثة للتدريب العملي والبحوث بالجامعة، أمرة حوري، إنهم يسعون إلى نقل جميع الخبرات والمعلومات الطبية إلى وسط رقمي، موضحًا أنهم يعتزمون إنشاء أول كلية طب افتراضية، أو مستشفى افتراضي.

وعن مركز المحاكاة الطبي، أفاد أمرة أن المتدربين على الطيران يتلقون دورات محاكاة على مدى أشهر، يواجهون فيها سيناريوهات مختلفة لما يمكن أن يحدث في الواقع، مضيفًا أنه “وعلى غرار ذلك سنقوم بتحويل جميع مراحل التعليم في مجال الطب إلى نماذج محاكاة’.

وأضاف أنه “عند إتمام المشروع سيكون بإمكان المتدربين، إجراء عمليات جراحية على جثة افتراضية أو مريض افتراضي، باستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد’.

ولفت حوري إلى أن مشاريع مركز التقنيات الطبية الحديثة لا تقتصر على الناحية الافتراضية فحسب، وإنما هناك مشاريع حقيقية تهدف إلى توفير تدريب أفضل لطلاب الطب، وزيادة فعالية الأجهزة الطبية.

وخص بالذكر نجاحهم في تطوير طاولة تشريح مصنوعة من ألياف كربونية، يمكن تزويدها بأجهزة التصوير الإشعاعية، وأجهزة التصوير الأخرى، وتتيح إمكانية تدوير الجثة ومنحها الزاوية المطلوبة، مشيرًا أن طاولات التشريح التقليدية المصنوعة في العالم لا توفر إمكانية التدريب عالي المستوى.

Comments are closed.