تسجيل 15 ألف سجل تجاري مزور في الجزائر

netpear
netpear

PIC 05

كشفت مصادر نقابية أن الجزائريين يستهلكون ما يفوق 150 ألف طن من المواد الفاسدة والمنتهية الصلاحية سنويا، بما يعادل نحو 1.5 كلغ للفرد الواحد وذلك في ظل وجود حوالي 15 ألف سجل تجاري مزور خاص بالتصدير والاستيراد.
وتأتي البقول الجافة في مقدمة المواد الفاسدة والمنتهية الصلاحية، تليها العجائن، والمشروبات، والكاشير ونحوه، والحليب ومشتقاتها، والتوابل نتيجة نقص هياكل الرقابة على مختلف المستويات بحسب الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين.
واعتبر الاتحاد أن أسواق الجملة بالحراش والسمار في الجزائر العاصمة هي من أهم مصادر السلع الفاسدة والمنتهية الصلاحية في البلاد.
وأكد الحاج الطاهر بولنوار، الأمين العام للاتحاد انتشار الغش في المواد الاستهلاكية الموجهة للزبون، من خلال ثبوت خلط بعض المواد الغذائية مع مكونات غير صحية على خلط الفلفل الأسود بالإسمنت، والعكري بالقرميد والآجر، والزعفران بالرمال الدقيقة والقهوة بالبقول الجافة كالحمص وتسويقها بين أوساط المستهلكين مما يشكل خطرا كبيرا على صحتهم.

Comments are closed.