تشييع محافظ عدن اليمنية إلى مثواه الأخير وسط إجراءات أمنية مشددة

الرئيس هادي وعدد من كبار المسؤولين أدوا الصلاة على جثمان المحافظ في قصر معاشيق بالمدينة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة “أبو حربة” بالمدينة

المشرف
المشرف

شارك الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، وعدد من سكان عدن، جنوبي البلاد، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في تشييع جثمان المحافظ اللواء، جعفر محمد سعد، الذي قُتل قبل يومين، إثر تفجير تبناه تنظيم “داعش’.

وقال مراسل الأناضول إن هادي وعدد من كبار المسؤولين، أدوا الصلاة على الجثمان، في قصر معاشيق بمدينة صيرة (كريتر)، في عدن، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة “أبو حربة’، قرب مدينة “إنما السكنية’، بالمحافظة.

وكان جثمان سعد قد نُقل في وقت سابق اليوم، إلى منزل أسرته، في مدينة الشيخ عثمان، لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، وسط إجراءات أمنية مشددة، قبل أن يتجه موكب الجنازة إلى مسجد العادل بمدينة’ إنما السكنية’ حيث صلى عليه جموع المواطنين صلاة الجنازة.

ولقي اللواء جعفر محمد سعد، مصرعه مع 8 من مرافقيه، أمس الأول الأحد، إثر تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه، في حي التواهي بمدينة عدن، وذلك في عملية تبناها تنظيم “داعش’، بحسب بيان نشر على موقع محسوب على التنظيم.

وفرضت السلطات المحلية في المحافظة، منذ الصباح الباكر سياجًا أمنيًا  كبيرًا على الشوارع القريبة، والمداخل الرئيسية لمدينة “إنما السكنية’ تحسبا لوقوع هجمات “إرهابية’.

وحالت الإجراءات الأمنية المشددة من دخول أعداد كبيرة من المشيعين إلى وسط المقبرة، فيما اعتلى رجال مسلحون أسطح المباني القريبة من المقبرة، في احتياطات معتادة في مثل هكذا ظروف أمنية.

Comments are closed.