تضارب الأنباء حول الاعتداء على متجر يهودي بباريس

المشرف
المشرف
تضارب الأنباء حول الاعتداء على متجر يهودي بباريس

أعلن مصدر في الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس أن شخصا أصيب بجروح خطيرة في حادث احتجاز رهائن في متجر يهودي للأطعمة في شرق المدينة نافيا تقارير صحافية تحدثت عن مقتل شخصين.

قال مصدر بالشرطة الفرنسية إن شخصا أصيب بجروح خطيرة في حادث احتجاز رهائن في متجر يهودي للأطعمة في شرق باريس اليوم الجمعة(التاسع من كانون الثاني/يناير 2014). ونفت وزارة الداخلية تقارير صحفية أفادت بمقتل شخصين. وقالت

مصادر بالشرطة إن شخصا أصيب بعد إطلاق النار عليه.

وكان مصدر مقرب من التحقيق قد أفاد في وقت سابق اليومأن شخصين على الأقل قتلا في إطلاق نار اندلع ظهر اليوم الجمعة في متجر أغذية يهودي شرق باريس، حيث يحتجز خمسة أشخاص على الأقل رهائن. وقال المصدر “هناك على الأقل قتيلان، ربما تكون الحصيلة اكبر ولكننا لا نعرف بعد’. وتشتبه السلطات في أن محتجز الرهائن هو الرجل الذي يشتبه بأنه أطلق النار على الشرطة في مونروج جنوب باريس الخميس وقتل شرطية متدربة.

وأفادت مصادر في الشرطة أن هناك “رابطا’ بين مطلق النار والأخوين كواشي المتهمين بتنفيذ الهجوم على شارلي إيبدو الذي أوقع 12 قتيلا الأربعاء. ونشرت الشرطة صور رجل وامرأة ملاحقين في الهجوم على الشرطة في مونروج. وقال مصدر بالشرطة الفرنسية إن عدة أشخاص احتجزوا رهائن في متجر للأطعمة اليهودية بشرق باريس اليوم الجمعة بعد تبادل لإطلاق النار مع رجل يحمل سلاحين ناريين. ووردت تقارير غير مؤكدة عن أن المسلح هو نفسه المشتبه به في قتل شرطية بضاحية في جنوب باريس أمس الخميس.

وكان مصدر بالشرطة قد صرح لرويترز بأن المسلح كان عضوا في نفس الجماعة الجهادية التي كان ينتمي إليها المشتبه بهما في الهجوم على صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية يوم الأربعاء. ولم يتضح عدد الرهائن تحديدا لكن وسائل إعلام محلية تحدثت عن احتجاز خمسة أشخاص على الأقل. وقال المصدر في الشرطة إن المسلح يحمل أسلحة آلية. وطوقت الشرطة المنطقة على الفور وحلقت طائرة هليكوبتر فوقها. وذكرت وسائل إعلام محلية أن وزير الداخلية برنار كازنوف هرع إلى المكان.

المصدر

Comments are closed.