تعزيزات عسكرية بريطانية وروسية إلى المتوسط

المشرف
المشرف

تسارعت مؤشرات قرب الضربة العسكرية الغربية لمواقع في العمق السوري بتأكيد بريطانيا وروسيا إرسال بوارج حربية ومقاتلات إلى البحر الأبيض المتوسط إذ أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أنها أرسلت ست مقاتلات من طراز “تايفون’ إلى قبرص، في إطار خطوة قالت إنها تهدف إلى حماية مصالح المملكة المتحدة وقواعدها السيادية في الجزيرة في وقت تزايدت فيه حدة التوتر في المنطقة.
وكانت صحيفة “الغارديان’ قد ذكرت أن طائرات وناقلات عسكرية من طراز ‘سي ـ 130’ بدأت بالوصول إلى قاعدة أكروتيري الجوية البريطانية في قبرص.
ومن جهتها أعلنت روسيا أنها سترسل سفينتين حربيتين إلى شرق المتوسط لتعزيز وجودها البحري بسبب الأوضاع الحالية في المنطقة، في إشارة منه إلى الأزمة السورية وأوضح مصدر في هيئة الأركان العامة الروسية أن “سفينة حربية كبيرة مضادة للغواصات تابعة لأسطول الشمال ستنضم إلى القطع المنتشرة هناك خلال الأيام القليلة المقبلة، يتبعها الطراد الصاروخي “موسكوفا’ التابع لأسطول البحر الأسود، الموجود حالياً في شمال المحيط الأطلسي، الذي سيتوجه نحو مضيق جبل طارق قريباً’.
وتأتي هذه التحركات العسكرية البريطانية والروسية وقبلها الأمريكية في وقت أكدت فيه لندن وواشنطن أنهما لم تتخذا بعد أي قرار بشأن الرد على تطورات الأحداث في سوريا.

Comments are closed.