تقرير أممي يوثق استخدام “الكيماوي” في سوريا

المشرف
المشرف

أكدت الأمم المتحدة أن النزاع في سوريا وصل إلى مستويات جديدة من “الوحشية’، حيث يرتكب طرفا النزاع جرائم حرب، وذكر أنه يوثّق لأول مرة فرضا ممنهجا للحصار، واستخدام المواد الكيميائية والتهجير القسري.
وأوضح تقرير اللجنة التابعة للأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في الانتهاكات المحتملة لحقوق الإنسان في سوريا، أن “جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والانتهاكات الجمّة لحقوق الإنسان تتواصل على قدم وساق بما في ذلك الإعدام الميداني، والاعتقال التعسفي والاحتجاز، والهجمات غير القانونية، متهمة أطراف النزاع في سوريا بارتكاب أعمال قتل وتعذيب واغتصاب وتهجير قسري وأعمال غير إنسانية.

Comments are closed.