تقرير دولي: تراجع حاد في التجارة الدولية خلال الربع الأول

في اقتصادات مجموعة السبعة والبريكس وتراجعت الصادرات بنسبة 7.1% والواردات بنسبة 9.5%

المشرف
المشرف

كشف تقرير دولي عن تراجع إجمالي تجارة  البضائع، بالسعر الجاري للدولار الأمريكي، في اقتصادات دول مجموعة السبعة الصناعية الكبرى والبريكس بشكل حاد في الربع الأول من عام 2015 مقارنة بالربع الأخير من عام 2014، وتراجعت الصادرات بنسبة 7.1% لتصل إلى 2.18 تريليون دولار مقابل 2.35 تريليون دولار في الربع السابق عليه.

وأوضح التقرير أن الواردات تراجعت في المجموعتين  بنسبة 9.5 ٪ لتصل إلى 2.17 تريليون دولار في الربع الأول من العام الجاري  مقابل 2.39 تريليون دولار في الربع السابق عليه.

وتضم مجموعة السبعة الكبار كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، في حين تضم البريكس البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وقال  التقرير الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وحصلت وكالة الأناضول على نسخة منه اليوم الجمعة إن الصادرات والواردات في الولايات المتحدة تراجعت بنسبة 7.1%  و4.2٪ على التوالي في الربع الأول من 2015.

وتأسست منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في عام 1961 وتضم في عضويتها 34 دولة من الدول المتقدمة التي تلتزم بالديمقراطية واقتصاد السوق، ويوجد مقرها في العاصمة الفرنسية باريس، وتلتزم بدعم النمو المستدام والتوظيف، ورفع مستوى المعيشة والحفاظ على الاستقرار المالي، ومساعدة البلدان الأخرى في التنمية الاقتصادية، والمساهمة في نمو التجارة العالمية.

وفي كندا، انخفضت الصادرات والواردات بشكل حاد، بنسبة 10.9٪ و 7.9٪ على التوالي.  وحدثت انخفاضات حادة مماثلة في المملكة المتحدة بالنسبة للصادرات والواردات 12% و 9.5٪.

وفي اليابان، تراجعت الصادرات أقل بشكل ملحوظ في بنسبة 3.5٪، ولكن الواردات تراجعت بنسبة 9.8٪ عن الربع السابق، وفقا التقرير الذي حصلت عليه الأناضول.

وفي بلدان منطقة اليورو، تراجعت الصادرات والواردات بشكل حاد في ألمانيا بنسبة 8.6٪ و 8.2٪ على التوالي، وإيطاليا بنسبة 9.3٪ و 8.5٪ ، وفرنسا بنسبة 9.6٪ و 9.2٪.

وانكمشت  تجارة البضائع أيضا في اقتصادات البريكس، ففي الهند، تراجعت حركة التجارة بنسبة 20٪ لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ بداية الأزمة.

وحدثت انخفاضات قوية مماثلة في الواردات بالصين حيث تراجعت بنسبة 14.3٪ على الرغم من تراجع الصادرات بشكل أقل حدة، بنسبة 2.7٪ عن الربع السابق.

وفي روسيا، التي شهدت مجموعة من العوامل، بما في ذلك عقوبات الاتحاد الأوروبي، التي زادت من حدة آثار انخفاض أسعار النفط وانهيار الروبل، تراجعت الصادرات والواردات إلى أدنى مستوياتها منذ الربع الأول من عام 2009. وتراجعت صادرات إندونيسيا وجنوب أفريقيا  بنسبة 4.7٪ و 7.1٪ على التوالي و انخفضت الواردات بنسبة 4٪ في كلتا الدولتين.

Comments are closed.