تنديد بـ”الوضع الكارثي” لحقوق الإنسان في المغرب

netpear
netpear

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وطالبت الجمعية التي وصفت وضعية حقوق الإنسان في البلاد بـ’الكارثية’ القضاء بتحمل مسؤولياته في حماية الحقوق والحريات، وفتح تحقيق عاجل حول هذه الانتهاكات.
ونددت الجمعية الحقوقية بالاعتداء على الحق في التظاهر السلمي والحق في السلامة البدنية، الذي شهدته مسيرة “حركة 20 فبراير’ الاحتجاجية يوم 26 ماي الجاري من خلال لجوء قوات الأمن إلى استعمال القوة المفرطة والعنف ضد المتظاهرين بغرض “الإضرار الجسدي بالمتظاهرين’، واعتماد أسلوب المطاردة في الشوارع، واعتقال الحقوقيين والنقابيين والسياسيين، وإخضاع المعتقلين للتعذيب أثناء التحقيق وإجبارهم على توقيع محاضر مفبركة، كما أوردت الجمعية التي سجلت أيضا حدوث تدخلات عنيفة عدة لقوات الأمن العمومية في مدن الرباط والدار البيضاء وسيدي إفني وجرادة وزاكورة.

Comments are closed.