تنظيم ورشة لتقديم نتائج مشروع تحديث وتوسعة مؤشر أسعار الاستهلاك بموريتانيا

المشرف
المشرف

نظمت وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية من خلال المكتب الوطني للاحصاء الخميس ورشة لتقديم نتائج مشروع تحديث وتوسعة مؤشر اسعار الاستهلاك في موريتانيا.

ويهدف هذا المشروع الى انتاج مؤشر اسعار استهلاك يعكس بصورة جيدة المستوى العام لتطورات الاسعار في بلادنا. ويعتبر مؤشر الاستهلاك من أهم المؤشرات لقياس فعالية اقتصادبلد ما فهو يمكن من تقدير المستوى العام لتغيرات أسعار السلع والخدمات المستهلكة من طرف الأسر بين فترتين لذا يعتبر مؤشر متابعة التضخم بامتياز.

وأوضح المكلف بمهمة في وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد محمد المختار ولد محمد يحي أهمية هذه الورشة نظرا الى ان مؤشر الاستهلاك اداة لها مكانتها في الاقتصاد العصري والثقة الممنوحة من طرف المستخدمين وهي ثقة لاتربط بنوعية المتابعة فقط بل بالاجراأت المقام بها كذلك من أجل الأخذ في الاعتبار بالتغيرات الكبيرة التي تحدث في الاقتصاد والتي من المحتمل أن تؤثر على جودوة المؤشر من جهة والاستجابة لمتطلبات احترام معايير وتوصيات المجموعة الاحصائية الدولية من جهة أخرى.

وقال المكلف بمهة إن طريقة حساب المؤشر تم توحيدها مع مجموعة الدول الأعضاء في المرصد الاقتصادي و الاحصائي للدول الواقعة جنوب الصحراء منذ 2003 كما تم استخدام تصنيف دولي يتلاءم مع واقع بلادنا.

واشار إلى أن المكتب الوطني للاحصاء منذ يناير 2004 قام بإعداد ونشر المؤشر الموحد لأسعار الاستهلاك الذي أخذت ترجيحاته من مسح ميزانية المصروفات المنفذة سنة 2000 مشيرا الى ان المكتب الوطني قام بإعداد مشروع لتحديث وتوسعة تغطية المجال الجغرافي لهذا المؤشر بتمويل من ميزانية الدولة وبدعم فني من شركاء فنيين.

وثمن دعم الشركاء من أمثال المرصد الاقتصادي والاحصائي للدول الواقعة جنوب الصحراء، المركز الجهوي للدعم الفني صندوق النقد الدولي لإفريقيا الغربية، الاتحاد الأوروبي من خلال مشروع دعم الميزانية والتعاون الفرنسي.

جرى انطلاق الورشة بحضور السيد الطالب ولد المحجوب، المدير العام المساعد للمكتب الوطني للاحصاء والسيد عبد الرحيم ولد ديدي، رئيس بعثة الدعم الفني لمشروع الاتحاد الأوربي لدعم ميزانية تنفيذ الاطار الاستراتيجي لمكافحة الفقر.

Comments are closed.