تواصل إضراب موظفي النقل في تونس لليوم الرابع على التوالي

المشرف
المشرف

تواصل في تونس لليوم الرّابع على التوالي الإضراب المفتوح لموظفي شركة النّقل في تونس، ما خلق حالة من الغضب الشديد والتذمر في صفوف المسافرين سيما منهم الطلبة والتلاميذ والعمال.

جاء ذلك فيما عقدت الهيئة الإدارية الاستثنائية للجامعة العامة للنقل (نقابة عمال النقل) اجتماعا في مقر الاتحاد العام التونسي للشغل (منظمة نقابية).

واستنكر رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة، اليوم الخميس، خلال حوار بثته إحدى الإذاعات المحلية الخاصة “الإضراب المفاجئ لأعوان النقل،’ معتبرا “إضرابهم غير قانوني وأنه سيقع الاقتطاع من أجور الأعوان المضربين عن العمل طيلة فترة الإضراب’.

وأضاف جمعة “الإضراب له ضوابط تحكمه وليس من حق اي كان ان يقوم بتعطيل مصالح المواطنين’.

وكانت وزارة النقل التونسية، أعلنت في بيان صادر لها اليوم أن “المساعي مستمرة مع الطرف النقابي لإعادة حركة النقل بكامل البِلاد’.

وتوقّـفت منذ مساء الإثنين، خدمات النقل عن العمل بسبب إضراب موظفي المترو الخفيف والحافلات احتجاجاً على عدم الجدية في تحقيق مطلبهم بخصوص منحة نهاية السنة.

وعادة ما يتقاضى موظفو النقل في تونس، منحة مالية في نهاية كل عام تسلّم لهم نهاية شهر ديسمبر/كانون أول 2014، إلا أن تأخر تسليمها هذا العام أدى إلى إضراب موظفي النقل، بحسب مصدر بالاتحاد العام التونسي للشغل.

Comments are closed.