تواصل احتجاجات الشرطة الهولندية لتحسين ظروف العمل

المشرف
المشرف

تواصلت احتجاجات الشرطة الهولندية، المستمرة منذ قرابة شهرين في عدد من المدن؛ لتحسين ظروف العمل وزيادة الرواتب، حيث نظم رجال الشرطة في مدينة لاهاي اعتصامًا، أمام مبنى مجلس الشيوخ والبرلمان.

واحتشد حوالي ألفي رجل شرطة، وأطلقوا صفارات الإنذار في سياراتهم على رأس كل ساعة، كما أبدى بعض السياسيين والنقابات دعمهم للاعتصام، وسار المشاركون فيه إلى مبنى وزارة المالية، ووضعوا صناديق فارغة أمام المبنى.

واتهم المحتجون وزارة الأمن والعدل ووزارة المالية بالتزام الصمت إزاء مطالبهم.

وقال رئيس نقابة الشرطة: “إن الوضع الاقتصادي في البلاد بدأ بالتحسن’، مطالبًا الحكومة، بناءً على ذلك، بزيادة رواتب رجال الشرطة.

ووجه ممثلو النقابة رسالة إلى وزارة المالية ضمنوها مطالبهم في زيادة الرواتب، وبعثوا برسالة مفادها أنهم سيواصلون احتجاجاتهم حتى تنفيذ مطالبهم.

وكانت السلطات الهولندية اضطرت، الأسبوع الماضي، إلى تأجيل مباراة فريقي فينورد وزولي في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم؛ بسبب توقف رجال الشرطة – الذين يطالبون بزيادة بنسبة 3% على رواتبهم – عن العمل.

كما ألغت المحكمة احتجاجًا كان رجال الشرطة يعتزمون تنفيذه، خلال مؤتمر أمن الإنترنت الدولي، الذي انعقد الشهر الماضي في لاهاي.

Comments are closed.