توحيد قوائم المطلوبين بشبهة الإرهاب بين تونس والجزائر

المشرف
المشرف

أفاد مصدر أمني جزائري، اليوم الأحد، أن “قيادات الجيشين الجزائري والتونسي، قررت توحيد قوائم المطلوبين لأجهزة الأمن في البلدين’، فيما لم يتسن للأناضول الحصول على تأكيد من مصادر تونسية.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الأناضول، “هذا الإجراء كان ضروريًا، كي يتاح لأجهزة الأمن في البلدين، الاستفادة من معلومات تتعلق بهوية المطلوبين، بتهم الإرهاب في الدولتين بسرعة وفاعلية’.

وتابع “قيادات عسكرية وأمنية جزائرية اتخذت عدة قرارات، أهمها الموافقة على تقديم المعلومات الأمنية بالغة السرية، التي تجمعها أجهزة الأمن الجزائرية، حول نشاط عدة جماعات جهادية لتونس، ومن الجانب الثاني قررت تونس، تقديم كل المعلومات الأمنية المتوفرة لديها لأجهزة الأمن الجزائرية’.

وقال المصدر “إن التعاون الأمني الوثيق موجود بين الجزائر وتونس، طبقًا لتفاهمات أمنية سابقة، مثل التعاون، وتبادل المعلومات الأمنية السرية حول نشاط الجماعات الإرهابية، عبر لجنة أمنية عسكرية تضم ضباطًا من الجزائر وتونس، إلا أن الإجراء الجديد جعل عملية تبادل المعلومات أكثر سرعة وسهولة’.

ويوم الجمعة الماضي، فتح شاب تونسي يُدعى “سيف الدين الرزوقي’ النار من سلاح كلاشينكوف كان يخفيه تحت مظلة شمسية، على سياح أجانب كانوا على أحد الشواطئ بمدينة سوسة، ما أسفر عن مقتل 38 شخصاً، وإصابة 39 آخرين بجروح، قبل أن تقتل قوات الأمن المهاجِم.

وتنشط عدة تنظيمات وجماعات إسلامية مسلحة في بلاد المغرب العربي، منها تنظيم “كتيبة عقبة بن نافع’، الموالي لتنظيم داعش، وكتائب تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’ الموجود في الجزائر، وفي الساحل الأفريقي، وشمال مالي، وجماعة “ولاية الجزائر’ الموالية لداعش، وجماعة “المرابطون’، التي تنشط في دول مالي، والنيجر، وليبيا، إضافة إلى الجماعات الجهادية في ليبيا.

Comments are closed.