توقيع مذكرة تفاهم بين تونس وتركيا في مجال التعليم العالي

تهدف إلى “فتح آفاق جديدة للشراكة بين الجامعات والمؤسسات العلمية ومراكز الأبحاث والدراسات من خلال تبادل الزيارات وتشجيع استقطاب الطلبة والباحثين”

المشرف
المشرف

وقّعت كل من تونس وتركيا، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم بتونس العاصمة، تهدف إلى مزيد من دفع التعاون بين البلدين والاستفادة من الإمكانيات المتاحة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي بتركيا، يكتى سارك، لمراسل الأناضول، إن “الهدف من هذه المذكرة هو زيادة تبادل الطلاب والأساتذة وفتح الطريق لتوقيع اتفاقيات التعاون بين جامعات البلدين حول افتتاح برامج مشتركة ثنائية الشهادة وحول العمل المشترك في مشروعات ذات الاهتمام المشترك’.

كما تهدف إلى “فتح آفاق جديدة للشراكة بين الجامعات والمؤسسات العلمية ومراكز الأبحاث والدراسات من خلال تبادل الزيارات وتشجيع استقطاب الطلبة والباحثين’، بحسب ذات المصدر.

وأضاف: “كما تهدف إلى توفير فرص الدراسة للشباب التونسي في تركيا والشباب التركي في تونس بمنح دراسية سواء كانت من الحكومة التركية أو الحكومة التونسية’.

وأكد سارك أن “العلاقة بين تونس وتركيا هي علاقة صداقة عريقة تقوم على أسس الأخوة والتعاون، وتأخذ قوتها من التاريخ والقيم الثقافية المشتركة، وهي الآن على مستوى جيد ونطمح أن تكون أحسن’.

من جهته، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي في تونس، شهاب بودن، للأناضول، إن “هذه المذكرة ستفتح أمام الجامعات التونسية أفق تعاون وشركة كبيرة مع الجامعات التركية وتبادل الطلبة بين البلدين’.

ويتشكل مجلس التعليم العالي التركي من 21 عضوًا وهو المسؤول عن التخطيط والتنسيق والإشراف في مجال التعليم العالي التركي.

وبحسب رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي بتركيا يوجد 185جامعة في تركيا وقرابة.5.5 مليون طالب وحوالي 150 ألف عضو هيئة تدريس.

كما يدرس 149 طالبًا تونسيًا في تركيا أغلبهم يتمتعون بمنح تركية من جملة 71.239 طالب أجنبي في تركيا.

Comments are closed.