توقيف سفينة على متنها 260 لاجئ سوري قبالة شواطئ جنوبي تركيا

أثناء محاولة اللاجئين التوجه إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية

المشرف
المشرف

أوقفت فرق خفر السواحل التركية 260 لاجئ سوري قبالة سواحل قضاء “مانافغاط’ بولاية أنطاليا جنوبي البلاد، مساء أمس الأربعاء، أثناء محاولتهم التوجه نحو إيطاليا بطريقة غير شرعية.

وأفادت معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، أن خفر السواحل تعقب سفينة صيد قبالة سواحل “مانافغاط’ بناءاً على معلومات استخباراتية تلقتها، مشيرة إلى أن ثلاث قوارب لخفر السواحل أرغمت السفينة على الوقوف بعد رفضها الاستجابة لندائها.

وذكرت المعلومات أن السفينة كانت تقل على متنها 260 لاجئ سوري، بينهم نساء وأطفال، لافتةً إلى أن خفر السواحل قام بتسليم الموقوفين إلى قوات الدرك التي اتخذت بحقهم الإجراءات الرسمية .

في غضون ذلك، بدأت قيادة الدرك في القضاء عملية أمنية لإلقاء القبض على مالك السفينة للتحقيق معه على خلفية الواقعة.

Comments are closed.