تونسي يقطع مسافة 160 كم لحث الشباب على انتخاب رئيس للبلاد

فارس البوسليمي مواطن تونسي انطلق أمس السبت في حدود الساعة الثامنة صباحا (تغ) من ساحة الشهداء بمحافظة جندوبة (شمال غرب)، ليصل، بعد ظهر اليوم الأحد، إلى العاصمة التونسية، مشيا على الأقدام، من أجل هدف وحيد هو حث الشباب على التصويت

المشرف
المشرف
تونسي يقطع مسافة 160 كم لحث الشباب على انتخاب رئيس للبلاد
تونسي يقطع مسافة 160 كم لحث الشباب على انتخاب رئيس للبلاد

رجل يرتدي بنطالا أحمر اللون، ويجوب شارع الحبيب بورقيبة في  قلب العاصمة التونسية، وقد تثاقلت خطاه، وبدت عليه ملامح التعب الشديد. رغم ذلك، بدا غير مستسلم لموجة التعب تلك، مصرا على إكمال مسيرته الفردية، ويده ترتفع من حين لآخر لتشير إلى صورة الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة.

كان ذلك التونسي الذي نال شهرة واسعة بعد أن قطع مسافة 160 كم، من أجل حثّ الشباب على الذهاب إلى مراكز الاقتراع.. اسمه فارس البوسليمي، الذي كان انطلق أمس السبت في حدود الساعة الثامنة صباحا (تغ) من ساحة الشهداء بمحافظة جندوبة (شمال غرب)، ليصل، بعد ظهر اليوم الأحد، إلى العاصمة التونسية، مشيا على الأقدام.

فارس البوسليمي مواطن تونسي عادي، يدافع عن “قضية نبيلة’ كما يقول، وهي ضمان نجاح الانتخابات الرئاسية من خلال تشجيع الشباب على التوجّه نحو مراكز الاقتراع، ولتحقيق هدفه هذا، اختار قطع أكثر من 150 كم سيرا على الأقدام بشكل مستمر لم يعرف معه طعم الراحة، منذ انطلاقه صبيحة أمس السبت.

لماذا اختار اجتياز كل هذه المسافة وتكبّد مشاق سفر على الأقدام من أجل تمرير رسالة قد لا تبدو للكثيرين جديرة بهذا التعب؟

فارس ردّ على هذا التساؤل قائلا بأنه اختار هذه الوسيلة ليمنح نفسه فرصة الاستعداد بدنيا لرحلة من نوع آخر تهم حثّ الشباب على التصويت، مؤكدا أنه يودّ توجيه رسالة إلى الشباب مفادها أنّ “الكسل وغياب الارادة لا يسعهما تغيير الأمور أو توفير مستقبل أفضل لتونس’.

Comments are closed.