تونس تتفاوض مع شركة صينية لاحداث مشروع فى احدى مناطق التنمية الجهوية بالجمهورية

المشرف
المشرف

كشف المدير العام لوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي خليل العبيدي، أن تونس قطعت أشواطا متقدمة فى مفاوضات مع مجموعة صينية عمومية متخصصة فى تركيب العربات السيارة لتركيز مشروع للنقل المجدد باحدى مناطق التنمية الجهوية.

ولم يقدم العبيدي، خلال ندوة صحفية على هامش زيارة يجريها وفد من المجموعة الصينية إلى تونس، أي معلومات عن فحوى المفاوضات ومسارها.

وأكد أن الشركة الصينية التى يبلغ رقم معاملاتها نحو 20 مليارا ستقوم باحداث المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص ويتضمن مكونين أساسيين.

ولاحظ أن المفاوضات تقدمت مع الصينيين حول المكوّن الأول المتعلق باحداث وحدة لتركيب الحافلات المقتصدة للطاقة إذ تستهلك طاقة تنتجها ذاتيا من خلال اعتماد تقنية جديدة. ورفض العبيدي ذكر المزيد من التفاصيل عن المشروع لأسباب تتعلق بالمنافسة على حد قوله.

وذكر من جهة أخرى بأن المشروع المذكور يتنزل فى إطار المخطط الجديد الذي أرسته وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي من أجل دعم تدفق الاستثمارات الأجنبية فى تونس. ويرنو هذا المخطط أساسا اإلى تنويع مصادر الاستثمار من خلال تيسير نفاذ تونس إلى اأسواق جديدة آسياوية وأمريكية وافريقية مع الحفاظ على موقعها فى الأسواق التقليدية حسب ما ذكره المدير العام للوكالة

 

Comments are closed.