تونس ترفض الاعتذار لـ “كاف” وتقرر الطعن على العقوبات

المشرف
المشرف

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، رفضه تقديم أي اعتذار لمسؤولي الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة المنتخب التونسي أمام غينيا الاستوائية المستضيفة لأمم أفريقيا في الدور ربع النهائي للبطولة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء التونسية، قال هشام بن عمران عضو مجلس إدارة الاتحاد المحلي للعبة، “قررت الجامعة (الاتحاد التونسي) في أعقاب اجتماع عقد اليوم عدم تقديم أي اعتذار للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وأنها ستقوم برفع الأمر إلى لجنة الاستئناف التابعة له للطعن في العقوبات التي تم اتخاذها ضد المنتخب التونسي’.

وأضاف ’ رسالة الاستئناف تضمنت تفسيرا دقيقا لتصرفات لجنة الحكام التابعة للاتحاد الأفريقي والتي أجمعت كل الآراء المحلية والأجنبية المحايدة على أنها ارتكبت أخطاء فادحة في حق المنتخب التونسي ليس فقط في لقاء غينيا الاستوائية، بل منذ انطلاق النهائيات بداية من مباراة الرأس الأخضر، ووصولا إلى لقاء الكونغو الديمقراطية، مما يؤكد استهدافا واضحا لمنتخبنا’.

وواصل بن عمران تصريحاته قائلا ’ رغم وعينا الشديد بسلامة وثبوت تعرضا إلى مظالم تحكيمية خلال نهائيات أمم أفريقيا الحالية بغينيا الاستوائية لاسيما في لقاء ربع النهائي فإننا نرحب بأي مبادرة للارتقاء والاجتماع بأعضاء الاتحاد الأفريقي لتقديم المزيد من التوضيح حول القضية الراهنة’.

واشترط “الكاف’ أمس الثلاثاء تقديم الاتحاد التونسي رسالة اعتذار له قبل منتصف يوم 5 فبراير/ شباط الجاري ملوحا بحرمان تونس من المشاركة في أمم أفريقيا 2017 في حالة امتناع الاتحاد التونسي عن تقديم إثباتات في وجود شبهات حول البطولة الحالية أو الاعتذار في الموعد المحدد.

وتم توقيع غرامة مالية على الاتحاد التونسي قدرها 50 ألف دولار بسبب التصرفات التي قام بها لاعبو الفريق الكروي من احتكاك ضد حكم موريشيوس راجيندرابارساد سيشورن الذي أدار مباراة الفريق الكروي ضد غينيا الاستوائية.

وقرر الاتحاد،  تحمل الاتحاد التونسي لتكاليف التلفيات التي تعرض لها ملعب باتا لشغب الجماهير التونسية، حيث سيتم حصر تلك التلفيات على أن يتحملها الاتحاد التونسي للعبة.

قرّرت لجنة الحكام التابعة للاتحاد الأفريقي أمس، إيقاف حكم موريشيوس راجيندرابارساد سيشورن لمدة 6 أشهر بسبب أدائه الضعيف في مباراة تونس وغينيا الاستوائية في دور الثمانية من بطولة كأس الأمم الأفريقية يوم السبت الماضي.

بالإضافة إلى  حرمانه من بقية مباريات النسخة الحالية لبطولة كأس الأمم الأفريقية، وشطبه من لوحة نخبة الحكام التابعة للاتحاد القاري.

وخسر المنتخب التونسي يوم السبت الماضي من غينيا الاستوائية بهدف مقابل هدفين في دور الثمانية للبطولة القارية.

وفشل لاعبو تونس في انتزاع بطاقة التأهل لنصف النهائي لأول مرة منذ 11 عاما، حيث لم يتأهل المنتخب التونسي إلى المربع الذهبي منذ عام 2004.

 

Comments are closed.