تونس تصدر مذكرة جلب دولية لمصريين بتهمة “اختطاف وقتل” الصحفيين المختطفين في ليبيا

المشرف
المشرف

قال المتحدث باسم المحكمة الابتدائية في تونس “سفيان السليطي’، إن قاضي التحقيق بقضية الصحفيين التونسيين “سفيان الشورابي’ و’نذير القطاري’ المختطفين في ليبيا، أصدر مذكرة جلب دولية بحق مصريين اثنين (لم يسمهما)، “وقع سماعهما من قبل قاضي التّحقيق كشاهدين’.

وفي تعليقه على ما يتم تداوله، بشأن توجه قاضي التحقيق في القضية إلى ليبيا، لمعاينة جثث تم العثور عليها هناك، قال السليطي في تصريحه للأناضول، اليوم الثلاثاء، “إن هناك تنسيق بين قاضي التحقيق والسلطات القضائية الليبية، من أجل أخذ عينات من الجثث لمقارنتها مع السمات الجينية (الحمض النووي) لأفراد عائلة الصحفيين (المخطوفين)’.

ولفت “السليطي’ إلى أن القاضي وجه للمصريين تهم “الاختطاف والحجز والقتل’.

وسبق أن توجه قاضي التحقيق المكلف بملف الصحفيين التونسيين المختطفين، إلى ليبيا، في أيار/مايو الماضي، بهدف التحقق من هوية جثث عثر عليها مؤخراً، للتأكد مما إذا كانت تعود للصحفيين مجهولي المصير.

تجدر الإشارة، أن الصحفيين التونسيين “الشورابي’ و’القطاري’، اختطفا في 8 سبتمبر/ أيلول الماضي، قرب مدينة أجدابيا، شرقي ليبيا، فيما أعلن تنظيم “داعش’ تصفيتهما، في 9 يناير/ كانون ثاني الماضي، وسط تشكيك السلطات التونسية بمقتلهما.

كما سبق أن أعلنت وزارة العدل في الحكومة الليبية المؤقتة (التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا)، في أبريل/نيسان الماضي، القبض على 5 مسلحين، اعترفوا في التحقيق بقتلهم للصحفيين التونسيين، بجانب خمسة صحفيين (4 ليبيين ومصري) تابعين لقناة “برقة’ الليبية (خاصة).

Comments are closed.