تونس تعرض على مستثمرين مشروع “ميناء النفيضة ”

يضم منطقة اقتصادية ولوجستية .. وتسعى لإطلاق المشروع خلال أربع سنوات

المشرف
المشرف
ميناء النفيضة
ميناء النفيضة

عرض وزير النقل التونسي، شهاب بن احمد، على مستثمرين، مشروعا لإنشاء ميناء النفيضة بمحافظة سوسة على الساحل الشرقي بتونس، يضم منطقة اقتصادية ولوجستية.

وخلال مؤتمر صحفي، عقد مساء الثلاثاء، بمطار النفيضة الدولي، عرض الوزير على مستثمرين المشروع ومراحل إنشائه أملا في جذب استثماراتهم لهذا المشروع الذي يستمد أهميته من موقع تونس الاستراتيجي بين حوضي البحر الأبيض المتوسط، ما جعلها في مفترق طرقات الملاحة البحرية التي تربط أهم موانئ البلدان الأورومتوسطية المؤمنة 25% من التجارة البحرية الدولية.

ومن المتوقع أن يبلغ عمق الميناء وفق رؤية الحكومة، 17 مترا وذو قدرة على استقبال سفن تصل حمولتها إلى 80000 طن، مما سيساهم في التخفيض من كلفة السلع المستوردة، ويعزز القدرة التنافسية للسلع التونسية.

ومن المنتظر أن تبلغ طاقة استيعاب هذا الميناء مع اكتمال إنجازه 5.4 مليون حاوية في السنة و 4 مليون طن من البضائع الصلبة، حسب تقديرات مدير عام النقل البحري التونسي يوسف بن رمضان كما يضم الميناء 3.6 كيلومتر من الرصيف للحاويات، أما المنطقة الاقتصادية واللوجستية فتمتد على مساحة 3200 هكتارا من ضمنها 500 هكتارا منطقة اقتصادية مندمجة  لفائدة المستثمرين الخواص .

وعلى هامش مؤتمر (استثمر في تونس.. الديمقراطية الناشئة) الذي عقد في تونس يوم الاثنين الماضي، زار وفد من رجال الأعمال وممثلون عن مؤسسات مالية دولية  مدينة النفيضة (90 كلم جنوب العاصمة تونس ) التي سيتم فيها إنشاء الميناء.

واستغرقت الدراسات الأولية للمشروع 3 سنوات من سنة 2007 إلى سنة 2010، وقال يوسف بن رمضان المدير العام للنقل البحري، خلال اللقاء أمس، إن المشروع مطابق للمواصفات الدولية، مشيرا إلى أن البدء في الدراسات المعمقة رهين توفر المستثمر’،  و “أن بداية أعمال المرحلة الأولى  تستغرق بين  سنة وسنة و نصف، مما يمكن مع  انطلاق المشروع خلال الأربعة سنوات القادمة’.

 

Comments are closed.