تونس تهدد بسحب مشروع “باب المتوسط” من شركة إماراتية

لعدم وفائها بالتزاماتها في تنفيذ المشروع الضخم

المشرف
المشرف

قال كاتب الدولة (نائب وزير)  للتجهيز في تونس، سامي النفزي، إنه سيتم التفاوض مع مع شركة “سما دبي’ الإماراتية التي تشرف على انجاز( تنفيذ) مشروع “باب المتوسط’ حتي تحترم التزاماتها، مشيرا إلي أن استمرارها في عدم الوفاء بهذه الالتزامات سيؤدى إلي التخلي عنها ( الغاء الاتفاق)، والاتفاق مع مستثمر أخر.

واتفقت شركة ’ سما دبي’ مع الحكومة التونسية في عام 2007، علي أشرافها علي تنفيذ مشروع’ بابا المتوسط’ الواقع في البحيرة الجنوبية لتونس، باستثمارات تصل إلي نحو 25 مليار دولار، ومدة تنفيذ تتراوح بين15 و20 عاما.

وأضاف النفزي على هامش زيارة للمشروع المعطل الذي يطلق عليه أيضا “مدينة القرن’ لمراسل الأناضول، أن هناك العديد من المستثمرين الأجانب سواء من قطر أو السعودية أو من أوروبا وأيضا تونسيين أبدوا رغبتهم في الاستثمار في هذا المشروع.

ويتواجد مشروع “باب المتوسط’ الذي يمتد على مساحة 1000 هكتار في قلب العاصمة على بعد 200 متر من شارع الحبيب بورقيبة.

وأوضح كاتب الدولة للتجهيز في تونس، أن الحكومة عازمة على إيجاد حل لهذا المشروع الذي من المتوقع أن يوفر فرص عمل تتراوح بين 150 و 200 ألف فرصة، ويهدف إلي إنشاء مدينة ضخمة متكاملة عقاريا وسياحيا لتجذب شركات الاستثمار في إفريقيا وأوروبا وتساهم في جعل تونس مركزا للتكنولوجيا والمال والأعمال بالإضافة إلى تشييد أعلي برج في افريقيا.

Comments are closed.