تونس: فرض منع التجول والصيد يؤكد السيطرة على الوضع

أكد رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد أن الوضع في بلاده تحت السيطرة رغم أن وزارة الداخلية فرضت منع التجوال ليلا، فيما أعنلت فرنسا تقديم مساعدة مالية لتونس بهدف توفير وظائف وفرص عمل في المناطق الفقيرة.

Younes Hamdaoui

علن رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد اليوم الجمعة (22 كانون الثاني/يناير 2016) أن الوضع “تحت السيطرة’ في بلاده، حيث أعلن حظر التجول بعد أيام من احتجاجات غير مسبوقة منذ ثورة 2011. وقال حبيب الصيد متحدثا في باريس عقب مأدبة غداء مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر الاليزيه إن “الهدوء يعود’ والوضع “تحت السيطرة حاليا’.

من جانبه، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أن “فرنسا ستطبق خطة دعم لتونس بقيمة مليار يورو على السنوات الخمس المقبلة’ في وقت يشهد هذا البلد اضطرابات اجتماعية، وفق ما جاء في بيان صادر عن قصر الاليزيه. وأوضحت الرئاسة الفرنسية في ختام مأدبة غداء بين أولاند والصيد أن “الخطة تهدف إلى مساعدة المناطق الفقيرة والشباب من خلال التركيز على توفير الوظائف’.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت اليوم الجمعة فرض حظر تجول ليلي في كافة أنحاء البلاد بعد أيام من احتجاجات على الأوضاع الاجتماعية والمعيشية اندلعت إثر وفاة شاب خلال تحرك احتجاجي في ولاية القصرين الفقيرة امتد إلى مدن عدة ووصلت الليلة الماضية إلى العاصمة.

وقالت الوزارة في بيان “نظرا لما شهدته البلاد من اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة وما بات يُشكله تواصل هذه الأعمال من مخاطر على أمن الوطن والمواطن، تقرر بداية من اليوم 22 (كانون الثاني/يناير) إعلان حظر التجول بكامل تراب الجمهورية’ من الثامنة ليلا وحتى الخامسة صباحا.

وأكدت الوزارة أن “كل مخالفة لهذا القرار يتعرض مرتكبها للتبعات القانونية اللازمة في ما عدا الحالات الصحية والمستعجلة وأصحاب العمل الليلي’. وأهابت بكل المواطنين “الالتزام بمقتضيات حظر التجوال الليلي’.

يذكر أن لصوصا سرقوا محلات تجارية في ضاحية المنيهلة في تونس العاصمة اليوم الجمعة مع استمرار الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد وهي أكبر مظاهرات منذ انتفاضة “الربيع العربي’ عام 2011.

من جانب آخر، دعا الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي اليوم الجمعة إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية التي ضربت عدة مدن منذ نحو أسبوع. واعتبر المرزوقي الذي شغل منصب الرئيس إثر انتخابات المجلس الوطني التأسيسي 2011 بعد الثورة بتزكية الأحزاب الفائزة آنذاك، أن الحكومة الحالية فشلت ولا مستقبل لها، حسب تعبيره.

Comments are closed.