توني كروس على طريق استعادة الأمل مع زيدان

رغم الحديث عن عرض انجليزي سخي لتونس كروس لاعب وسط ريال مدريد. إلا أنه يبدو أن النجم الألماني قد وجد نفسه من جديد في الملكي بعد تولي زيدان المهمة. بينيتز أجلسه على دكة البدلاء، وجاء زيدان ليعيده بوصلة للفريق.

Younes Hamdaoui

بناء على موقع “Fichajes’، الرياضي الإسباني فإن تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والذي يعاني من نتائج كارثية في الموسم الحالي، قدم عرضا بقيمة 55 مليون يورو لشراء نجم خط وسط ريال مدريد والمنتخب الألماني توني كروس (26 عاما)، رغم أن عقد اللاعب مع النادي الملكي يمتد حتى 2020، ورغم إعجاب زيدن الدين زيدان المدرب الجديد للريال باللاعب، الفائز مع ألمانيا بكأس العالم 2014 بالبرازيل.

رافاييل بينيتز، المدرب السابق لريال مدريد، لم يتحدث إطلاقا بشكل سلبي عن النجم الألماني، إلا أنه لم يكن هناك انسجام في علاقتهما. وتحول توني كروس من لاعب محوري في أول مواسمه مع الفريق الملكي إلى جالس على دكة البدلاء في عهد بينيتز. ووفقا لموقع “يوروسبورت’ فإن الغضب بلغ مداه لدى كروس من المدرب المقال، حينما أجلس بينيتز اللاعب الألماني على دكة البدلاء طوال 90 دقيقة في مباراة فياريال في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، والتي خسرها الملكي بصفر مقابل هدف.

وقد وصل الأمر بالنسبة للمدرب الألماني واللاعب السابق لدى ريال مدريد بيرند شوستر أن راهن على أن “بينيتز قد قطع (بذلك) صلة كروس (مع مدريد)’.

وكان كارلو أنشيلوتي، الذي سبق بينيتز في تدريب ريال مدريد، قد جلب كروس من بايرن ميونيخ ومنحه دور “بوصلة’ الفريق في خط الوسط، وأعطاه بالتبادل مع لوكا مودريتش تبادل الأدوار، ونجح كروس في أداء مهامه.

لكن بعد مجيء بينيتز حدث تغير جذري في نظام الفريق وكانت مراحل من فقدان للتوازن وغياب للوجهة، ما جعل كروس لا يجد نفسه إطلاقا.

وتحدثت وسائل إعلام عن أن كروس، الذي اشتراه مدريد بمبلغ 25 مليون يورو في صيف 2014، يلقى اهتماما من قبل مانشستر يونايتد وتشيلسي وكذلك باريس سان جيرمان بمقابل يصل إلى 50 مليون يورو، وراتب أكثر من 6 ملايين في العام للاعب. وهذا بلا شك مكسب مادي رائع لمدريد واللاعب نفسه.

استعادة الأمل مع زيدان

لكن بعد رحيل بينيتز ومجيء زيدان، جاء الأمل من جديد لريال مدريد وكذلك لتوني كروس. ففي أول مباراة خاضها الفريق تحت إدارة زيدان نجح في الفوز على ديبورتيفو لا كورونيا بخمسة أهداف نظيفة. ولمع كروس من جديد بعدما أعطاه زيدان الفرصة. وكتبت صحيفة “ايه اس’ الإسبانية تقول إن كروس شعر بالارتياح في مكانه، الذي كان يتلألأ فيه في ظل قيادة أنشيلوتي. وأضافت الصحيفة: “لقد عاد من جديد ليكون بوصلة الفريق’.

أما صحيفة ماركا فوصفت توني كروس بأنه “ضمان الحياة، الذي يظهر في الدفاع بشكل غير متوقع، عندما تكون هناك فرص لعب سانحة. كما أن ركلاته الركنية هي بمثابة هدايا’.

ونجح كروس في تمرير كرة الهدف الرابع الذي سجله غاريث بيل، كما بدأ هجمة أسفرت عن هدف آخر. لقد كان هو نفسه مستعدا للعب وعاد زملاؤه ليبحثوا عنه من جديد، ولمع بوضوح ويبدو أن زيدان يدفعه للأداء الجيد، حسب ما كتب موقع يوروسبورت.

وكان موقع “شبورت بيلد’ الألماني قد وجه مؤخرا سؤالا لزين الدين زيدان عما إذا كان بمقدور كروس أن يؤثر في ريال لحقبة معينة مثلما فعل زيدان نفسه من قبل، فأجاب: “لقد جلبناه (من بايرن) لأجل ذلك. لقد بقي لمدة طويلة مع بايرن ونأمل أن يبقى لمدة أطول مع ريال.’ وتابع الأسطورة الفرنسي: “توني هو تماما اللاعب، الذي كنا نفتقده. إنه كامل بالنسبة لريال.’

عقبة أخرى في طريق الرحيل

كلام زيدان يناقض على الأقل الحديث حول رحيل اللاعب عن مدريد. كما أن تعليقات كروس نفسه على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تولي زيدان المهمة تؤكد أن اللاعب يستعيد الأمل في مدريد من جديد. وعلاوة على رأي زيدان فإن قرارا جديدا للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا’ قد يجعل ريال غير قادر على ترك لاعبه الألماني، لأنه لن يكون بإمكانه تعويضه. فقد أصدر فيفا قرارا الخميس (14 يناير/ كانون الثاني 2016) بحرمان ريال مدريد وكذلك أتيليتكو مدريد من التعاقد مع لاعبين جدد في فترتي الانتقالات القادمتين، في الفترة بين شهري يوليو/ تموز 2016 وحتى يناير/ كانون الثاني 2017. وهذا يعني أنه إذا ترك مدريد كروس يرحل فعليه بشراء البديل قبل إغلاق فترة الانتقالات الحالية، لأنه لن يستطيع قانونيا الحصول على بديل بعد ذلك.

Comments are closed.