جماعة العدل والإحسان المغربية تحذر من “القتل” المثير للنعرات المذهبية والطائفية

المشرف
المشرف

في ظل صمِت سلفيي المغرب عن حادث إعدام السعودية ل47 شخصا، ضمنهم الشيخ الشيعي نمر النمر، خرجت جماعة العدل والإحسان لتستنكر الحادث، معتبرة ان “التثبت في مثل هذه الأحكام الخطيرة التي قد تؤدي إلى إزهاق أرواح مؤمنة بغير وجه حق، واجب إسلامي وإنساني أصيل”.

واعتبرت الجماعة في بيان لها، أن “العنف والعنف المضاد لا يخدم في شيء مصلحة الأمة الإسلامية ولا مصلحة القطر العربي والإسلامي الواحد”، بل الذي يخدم هذه المصلحة هو “الحذر التام تجاه كل ما يذكي النعرات المذهبية والطائفية والعمل على تعزيز الحريات العامة والعدالة الاجتماعية وترسيخ القيم الشورية والديمقراطية الحقيقية”.

ودعت الجماعة الى “اتخاذ سبل الحوار والانفتاح والتواصل والتفاهم منهجا في تجاوز الخلافات السياسية داخل الوطن الإسلامي الكبير، حقنا لدماء الأمة والتفرغ لكبريات القضايا الاستراتيجية”.

Comments are closed.