جماعة متشددة شمال مالي تعلن “مبايعة” تنظيم داعش

المشرف
المشرف

أعلنت جماعة تطلق على نفسها “المرابطون’ وتنشط شمال مالي ومنطقة الساحل الأفريقي، اليوم الخميس، مبايعة تنظيم “داعش’، بحسب تسجيل صوتي منسوب للجماعة نشرته مواقع جهادية.

وجاء في كلمة صوتية باسم القيادي في الجماعة أبو الوليد الصحراوي، نشرتها مواقع محسوبة على التنظيم، أنه “امتثالا لأمر الله تعالى، وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم، نعلن مبايعة أمير المؤمنين وخليفة المسلمين أبي بكر البغدادي، وندعو كل الحركات الجهادية لبيعته لتوحيد كلمة المسلمين، ورص صفوفهم أمام أعداء الدين’.

وتأسست جماعة “المرابطون’ في نهاية العام 2013 بعد اندماج تنظيمين هما كتيبة “الملثمون’ التي يقودها الجهادي الجزائري مختار بلمختار، وجماعة “التوحيد والجهاد’ في غرب أفريقيا.

وتنشط المرابطون في شمال مالي ومنطقة الساحل الأفريقي ونفذت عدة عمليات بالمنطقة أهمها احتجاز الرهائن في مصنع  الغاز في تيقنتورين عين أمناس، جنوب شرق الجزائر، يناير/ كانون الثاني 2013.

وسيطر تنظيم “داعش’ على مدينة الموصل شمالي العراق ومساحات واسعة شمالي وغربي وشرقي العراق وأخرى في جارتها سوريا، منذ يونيو/حزيران الماضي، وأعلن عن تأسيس “دولة الخلافة’ في المناطق التي يسيطر عليها في كل من العراق وسوريا، وطالب المبايعة من أنصاره.

وفي 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أعلنت جماعة “أنصار بيت المقدس’ بمصر، رسميا مبايعة تنظيم “داعش’ وخليفتها أبو بكر البغدادي، فيما أعلن تنظيم “النصرة’ الليبي في يونيو/ حزيران الماضي مبايعته للتنظيم.

Comments are closed.