“جودة البيئة”: 50% من شواطئ غزة ملوثة وغير صالحة للاستجمام

المشرف
المشرف

قالت سلطة جودة البيئة (مؤسسة حكومية) في قطاع غزة، مساء اليوم الخميس، إن فحوصات مخبرية أجرتها للساحل البحري في القطاع أظهرت أن نحو 50% من مياه الشاطئ “غير صالحة’ للاستجمام بسبب تلوثها بالمياه العادمة غير المعالجة.

وأضافت سلطة جودة البيئة في تصريح صحفي وصل “الأناضول’ نسخة منه، أن “تصريف المياه العادمة المعالجة جزئيا أو غير المعالجة إلى مياه البحر تسبب بتلوث نحو 50% من مساحة شاطئ قطاع غزة بشكل يجعلها غير صالحة للاستجمام’.

وأشارت إلى أن أزمة انقطاع التيار الكهربائي التي يعاني منها القطاع منذ أكثر من تسعة أعوام أثرت بشكل مباشر على تشغيل محطات معالجة المياه العادمة ما أجبر بلديات القطاع على ضخها إلى البحر بدون معالجة.

وحذرت السلطة من تداعيات تلوث مياه البحر على كافة مناحي حياة الفلسطينيين في غزة.

ومع دخول موسم فصل الصيف لا يجد سكان قطاع غزة البالغ عددهم 8.‏1 مليون نسمة، متنفسا في ظل الحصار، وغياب وسائل الترفيه سوى مياه البحر الباردة.

ويعيش سكان القطاع، منذ عام 2006 وعقب قصف الطائرات الإسرائيلية لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، وفق جدول توزيع يومي بواقع 8 ساعات وصل للتيار الكهربائي تعقبـها 8 ساعات فصل، وفي حال نفاد الوقود تمتد ساعات القطع اليومي لأكثر من 12 ساعة.

وتحاصر إسرائيل غزة، منذ أن فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية في يناير/ كانون الثاني 2006، ثم شددت الحصار إثر سيطرة الحركة على القطاع منتصف العام التالي، وما زال الحصار متواصلا.

Comments are closed.