جيش فتح إدلب يستهدف قريتين مواليتين للنظام شمال المدينة

المشرف
المشرف

أعلنت  الفصائل المنضوية تحت جيش الفتح، عن إطلاق عملية عسكرية ضد  قريتي “كفريا’ و’الفوعة’، ذات الأغلبية الشيعية الموالية للنظام، بريف إدلب شمال سوريا.

وأوضح القيادي في جيش الفتح “محمد البدوي’ لمراسل الأناضول، اليوم الأربعاء، أن “ذلك  يأتي رداً على الهجمات التي بدأها  حزب الله اللبناني، مدعوماً بقوات النظام السوري، على مدينة الزبداني شمال غرب دمشق، منذ نحو 20 يوماً’.

وذكر أن استهداف القريتين المذكورتين، سيستمر طالما لم تتوقف الهجمات على الزبداني، مشيراً إلى أن جيش الفتح يستخدم قذائف الهاون، والمدافع محلية الصنع في عملية القصف.

يشار إلى أن قريتي “الفوعة’ و’كفريا’ تقعان شمال محافظة إدلب التي سيطر عليها جيش الفتح قبل نحو 4 أشهر، ضمن عملية واسعة أطلقها في وقت سابق، وتمكن من خلالها من السيطرة على معظم المحافظة، وحصار القريتين بشكل كامل،  دون أن يُقدم على اقتحامهما.

Comments are closed.