حداد وطني ليوم واحد في تونس إثر مقتل 5 جنود غربي البلاد

وفق ما أعلنه الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي في بيان رئاسي

المشرف
المشرف

أعلن الرئيس التونسي، محمد المنصف المرزوقي، الحداد الوطني، ليوم واحد، بعد مقتل 5 جنود، في هجوم مسلح، غربي البلاد .

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الخميس، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه: “على إثر الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف الجيش الوطني، ظهر أمس الأربعاء، بالمنطقة الجبلية بين قريتي المحاسن ونبر (بمحافظة الكاف-غرب)، قرّر رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، إعلان الحداد الوطني، اليوم الخميس، مع تنكيس الأعلام على مؤسسات الدولة’.

وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية، المقدم بلحس الوسلاتي، في تصريحات صحفية، اليوم، عن ارتفاع حصيلة القتلى في صفوف الجيش التونسي إلى 5، وجرح 10 آخرين، إثر هجوم مسلح على حافلة كانت تنقل عسكريين وعائلاتهم في منطقة  نِبر، من قبل عناصر إرهابية’.

وتأتي هذه العملية قبل أقل من شهر على موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.
وتواجه تونس هجمات وأعمال عنف منذ مايو / أيار 2011، ارتفعت وتيرتها عام 2013، وتركزت في المناطق الغربية المحاذية للحدود الجزائرية، وخاصة في جبل الشعانبي بمحافظة القصرين (غرب).

 

Comments are closed.