حذاء “البرغوث” الأرجنتيني.. هدية اعتبرها مصريون “إهانة”

“ميسي” أعلن عزمه التبرع بقيمة حذائه “المرصع بالذهب والبلاتين” للفقراء في مصر

Younes Hamdaoui

أثار البرغوث الأرجنتيني “ليونيل ميسي’، مهاجم فريق برشلونة الإسباني، موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد إعلان اعتزامه التبرع بـ’حذائه’ لصالح فقراء مصر، في واقعة اعتبرها مصريون “إهانة بحقهم’.

وأمس السبت، خلال استضافته من مدينة برشلونة الإسبانية، في برنامج مذاع عبر فضائية مصرية، تبرع اللاعب الأرجنتيني، بحذائه الخاص، لمصر من أجل عرضه بمزاد علني، والتبرع بقيمته للفقراء في البلاد.

الـ’حذاء مرصع بالذهب والبلاتين’، كشفت عنه في شهر يناير/ كانون ثان الماضي، شركة شهيرة عالمية تعمل في مجال تصنيع الملابس الرياضية، عقب تتويج “ميسي’ بجائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في تاريخه، نهاية العام الماضي.

وامتدت أزمة الحذاء، لتطال هجومًا إلكترونيًا على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ومؤيديه، حيث دشن ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر’ وسمًا (هاشتاغ)، باسم “حذاء ميسي لشعب السيسي’، الذي ما لبث أن تصدر لعدة ساعات قراءات التدوينات القصيرة.

إلى ذلك انتقد لاعب المنتخب المصري السابق “أحمد حسن’، قبول مذيعة البرنامج الذي استضاف “ميسي’، حذاء الأخير، ليتم بيعه في مزاد علني يذهب ثمنه لفقراء مصر.

وقال “حسن’ في تصريحات صحفية، مساء أمس، “عيب، إسم مصر أكبر من حذاء ميسي، هذا الكلام إهانة لمصر الكبيرة التي لا تحتاج حذاء اللاعب، مع كل الاحترام له كنجم كبير’.

بدوره قال “حازم إمام’ لاعب نادي الزمالك المصري السابق، إن “تبرع ميسي لفقراء مصر، أمر عادي جدا ﻷن لاعبي كرة القدم في جميع أنحاء العالم يميلون إلى العطاء’.

وأضاف “إمام’ في تصريحات تلفزيونية، أمس، أن “لفتة ميسي ليست عدم احترام للشعب المصري، فعلى سبيل المثال، تبرع محمود الخطيب (نجم كرة القدم المصري السابق)، في وقت سابق بثمن حذائه، للجمعيات الخيرية’.

بينما تنوعت تغريدات مستخدموا “تويتر’، اليوم الأحد، بين إدانة الواقعة والترحيب بها.

Comments are closed.