حراس أمن يوقفون تصدير النفط في ميناء الحريقة شرق ليبيا

بسبب أزمة المرتبات

المشرف
المشرف
حراس أمن يوقفون تصدير النفط في ميناء الحريقة شرق ليبيا
حراس أمن يوقفون تصدير النفط في ميناء الحريقة شرق ليبيا

قال  عمران الزوي  الناطق الرسمي  باسم شركة الخليج العربي للنفط “اجوكو ’  في ليبيا لوكالة الأناضول  إن مجموعة من حرس المنشآت النفطية، نظمت أمس الجمعة احتجاجاً في ميناء الحريقة شرق البلاد، مطالبين بصرف الأجور، وعطّلوا عمليات تصدير النفط.

وشدد على صرف مرتبات حرس المنشآت النفطية، العاملين في ميناء الحريقة شرق ليبيا قريبا لكنه لم يذكر موعداً محدداً.

وأشار  بأن حقل مسلة  والسرير يضخان بشكل طبيعي إلي  صهاريج ميناء الحريقة التي  تبلغ سعتها 2.8 مليون برميل.

ويضخ  حقلا  مسلة والسرير، البالغ إنتاجهما 200 ألف برميل يوميا الي ميناء  الحريقة النفطي.

وأكد الزوي، أن عملية إيقاف تصدير النفط من قبل حرس المنشآت النفطية، لا علاقة لها بحكم المحكمة العليا بشأن  حل برلمان  الليبي المُنعقد بطبرق أو أي تجادبات سياسية.

وأضاف أن الشركة خاطبت المؤسسة الوطنية للنفط ، بعدم إرسال ناقلات نفطية إلى ميناء الحريقة، لحين معالجة أزمة مرتبات حرس المنشآت النفطية في الميناء.

ويتخوف 1.25 مليون موظف حكومي في ليبيا، من عدم قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها تجاههم بعد تأخر صرف رواتب عدد من القطاعات، أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.

وتنفق الحكومة في ليبيا نحو 1.6 مليار دينار (1.3 مليار دولار) شهرياً رواتب لموظفيها، وتعتمد على إيرادات النفط في تمويل أكثر من 95% من خزانة الدولة.

وتعتبر شركة “الخليج العربي للنفط’ من كبريات الشركة النفطية المملوكة بالكامل لمؤسسة النفط الليبية وتدير 8 حقول نفطية، وميناء لتصدير النفط الخام، ومصفاتين لتكرير النفط.

Comments are closed.