حرس المنشآت الليبي يصد هجوما لداعش على ميناء السدرة النفطي شمال بلدة راس لانوف

المشرف
المشرف

قال مصدر مسؤول بحرس المنشآت النفطية في ليبيا لوسائل اعلام ليبية إن جميع المواقع التابعة للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط الذي يتولى جهاز حرس المنشآت تأمينها “هي الآن تحت سيطرة قوة الجهاز’ وأضاف المصدر أن عناصر الحرس يقومون بتمشيط منطقة ما يعرف بخزانات “الفيبا’ شمال بلدة راس لانوف، وكافة المناطق المتاخمة للهلال النفطي بعد اشتباكات لساعات مع مسلحين من تنظيم “داعش’ هجموا على بوابة السدرة يوم الإثنين .وأوضح المصدر أن عناصر حرس المنشآت أسروا عددًا من مسلحي التنظيم، ودمروا آليات كانت بحوزتهم، بينما يعمل رجال الإطفاء على إخماد النيران المشتعلة بأحد خزانات شركة «فيبا» شمال بلدة راس لانوف.

وطالبت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط للحكومة المؤقتة في بيان بتحمل مسؤولياتها الكاملة إزاء ما يحدث في محيط السدرة، وحذرت المؤسسة من خطورة سيطرة تنظيم “داعش’ على الموانئ والحقول النفطية، مما يعني شلل أركان الدولة وانهيارًا اقتصاديًا كاملاً في البلاد.

و نشر تنظيم «داعش» صور وأسماء أربعة من عناصره الذين قال إنهم من نفذ الهجوم الذي استهدف السدرة وهم: أبومعاذ القرعاني وأبوعبدالله الأنصاري وعبدالرحمن المهاجر وأبوهمام الأنصاري هم من نفذ الهجوم على بوابة السدرة. كما أعلن التنظيم أن عناصره تمكنوا من السيطرة على بلدة بن جواد الواقعة غرب منطقة السدرة في عملية أطلق عليها “غزوة الشيخ أبوالمغيرة القحطاني’ الذي قتل في وقت سابق.

Comments are closed.