حزب التجمع الوطني للأحرار : الحقد والكراهية لا تشرعهما لا الأديان السماوية ولا القيم الإنسانية

المشرف
المشرف

على خلفية العمليات الإرهابية التي عرفتها العاصمة الفرنسية ليلة، وأسفرت عن سقوط مئات من الأبرياء بين قتلى وجرحى، أدان حزب التجمع الوطني للأحرا بكل قوة هذه “الأعمال الهمجية، التي استهدفت مواطنين آمنين’.

الحزب، عبر من خلال بلاغ له عن تضامنه الواسع مع الشغب الفرنسي الصديق، مدينا “عملية التدنيس الممنهج للإسلام، عبر استغلاله في تغطية هذه الأعمال الإرهابية’، مشددا على أن “الحقد والكراهية لا تشرعهما لا الأديان السماوية ولا القيم الإنسانية’.

وأكد حزب “الحمامة’، على أن ’ الإرهاب الأعمى لا يفرق بين الضحايا، سواء في فرنسا أو لبنان أو سوريا، أو العراق أو غيرها من البلدان باختلاف أديانها ومعتقداتها’، داعيا أهل العقل إلى المواجهة الفكرية لآفة التطرف، من خلال نشر ثقافة التسامح والاعتدال، والتصدي لكل من يروج لثقافة الحقد والكراهية والدم.

 

Comments are closed.