حسني مبارك: من السجن…إلى الاقامة الجبرية

netpear
netpear

غادر الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك السجن على متن مروحية أقلته إلى مستشفى عسكري في المعادي بالقاهرة ومنه إلى مقر إقامته الإجبارية وفقا لقرار صادر عن السلطة المؤقتة، بعد إخلاء سبيله في آخر قضية كان يسجن على ذمتها.
يشار إلى أن حسني مبارك البالغ من العمر خمسة وثمانين عاما حكم مصر بيد من حديد وبلا منازع لثلاثة عقود، قبل أن تطيح به ثورة شعبية في فيفري 2011.
غير أنه لا يزال يحاكم في ثلاث قضايا من بينها التواطؤ في مقتل متظاهرين قبيل سقوطه في فيفري 2011، وهي قضية سبق وأن تقرر إخلاء سبيله فيها بسبب انقضاء المدة القانونية لحبسه احتياطيا، على أن تستكمل جلساتها الأحد.
ورأت مصادر عدة في خروج الرئيس المخلوع حسني مبارك أسبوع بعد قيام سلطة الانقلاب في مصر باستخدام القوة لفض اعتصامات الشرعية ورفض انقلاب الثالث جويلية إشارة إضافية إلى عودة النظام السابق إلى الواجهة قد تنجر عنه تحولات كبيرة للأحداث في المستقبل القريب بمصر

Comments are closed.