حقيبتان مشبوهتان مجهولتا المصدر تستنفران أمن مطار طنجة قبل تدخل خبراء المتفجرات

المشرف
المشرف

خلف العثور على حقيبتين مجهولتي المصدر، يومي الأحد والاثنين، بمطار ابن بطوطة الدولي بطنجة، حالة استنفار دفعت عناصر الأمن إلى الاستنجاد بخبراء متفجرات تابعين للدرك الملكي، قبل ان يتبين أن الحقيبتين تحتويان على ملابس لا أكثر.

وقد عثرت مصالح الأمن أول أمس الاثنين على حقيبة بمدخل المطار، ما أثار علامات استفهام حول محتواها، خاصة وأن مصالح الأمن اكتشفتها في غمرة الإجراأت المشددة التي تشهدها النقاط الحدودية المغربية عقب هجمات باريس الدامية، ما حرك فرضية وجود متفجرات داخلها.

وأورد مصدر من داخل المطار أن حالة استنفار عرفتها البوابة الجوية عقب اكتشاف الحقيبة، حيث حضر خبراء متفجرات تابعون للدرك قاموا بفحص الحقيبة قبل فتحها، وهي العملية التي استمرت نحو ساعة من الزمن منذ لحظة العثور عليها، ليتبين أنها تحتوي على ملابس وأنها لا تشكل أي خطر.

وقبل ذلك بيوم واحد، تم العثور على حقيبة أخرى أمام جهاز المسح الضوئي “السكانير”، حيث انتبه لها أحد الموظفين، ولم يعثر على صاحبها، ليصدر أمر أمني بعدم فتحها أو تحريكها، واستدعاء خبراء لفحصها، ليتبين ان الأمر يتعلق بحقيبة سفر عادية.

 

Comments are closed.