حلف الـ”ناتو” يعقد اجتماعا طارئا لبحث تداعيات إسقاط الطائرة الروسية

المشرف
المشرف

عقد حلف شمال الأطلسي (الناتو)، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً طارئاً، بناءً على طلب تركيا، التي أسقطت مقاتلاتها، صباح اليوم، طائرة روسية، انتهكت مجالها الجوي.

وبدأ الاجتماع في تمام الساعة 18:00 بتوقيت أنقرة، بمشاركة الأمين العام للحلف “ينس ستولتمبرغ’، وممثلي الدول الأعضاء في الحلف.

ومن المقرر أن يطلع ممثل تركيا المجتمعين بمعلومات عن “كيفية إسقاط الطائرة الروسية’، كما سيعرض على المشاركين “الخريطة التي توضح عملية انتهاك الحدود’.

وكان مسؤولون في الناتو، قد أعلنوا عقب عملية إسقاط المقاتلة الروسية، أنهم “يتابعون تداعيات الحادثة عن كثب، وأنهم على اتصال دائم بالمسؤولين الأتراك’.

جدير بالذكر أنّ الأمين العام لحلف الناتو “ينس ستولتنبرغ’، أعلن سابقاً عن “استعداد الحلف للدفاع عن الدول الأعضاء فيها، ومن ضمنها تركيا’، وذلك تعليقاً على “انتهاك طائرة روسية للأجواء التركية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي’.

وكانت رئاسة الأركان التركية قد ذكرت في بيان لها صباح اليوم، أنّ مقاتلة “مجهولة الهوية’ (تبين لاحقا أنها روسية)، انتهكت الأجواء التركية، رغم التحذيرات الموجهة لها، وقامت إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09:24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها اليوم، أن مقاتلة حربية من طراز “سوخوي 24’ تابعة لسلاحها الجوي، أُسقطت في سوريا، مشيرة إلى أن مصير الطيارين اللذين كانا على متنها ما يزال غير معروف.

 

Comments are closed.