حماس تقول إن المشتبه بتفجيره حافلة في القدس هو أحد عناصرها

دون أن تعلن مسؤوليتها صراحة عن العملية

Younes Hamdaoui

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس’، إن شابا تشتبه إسرائيل في أنه زرع عبوة ناسفة في حافلة بمدينة القدس الإثنين الماضي، هو أحد عناصرها، دون أن تعلن مسؤوليتها عن العملية.

وقالت حماس، في بيان رسمي تلقت الأناضول نسخة منه اليوم:’ تزف حركة حماس (..) أحد أبنائها الميامين الشهيد البطل عبد الحميد محمد أبو سرور من محافظة بيت لحم والذي ارتقى شهيداً في عملية الباص البطولية في مدينة القدس يوم الاثنين 18/04/2016″.

وأضافت:’ هذه الدماء الطاهرة، ستبقى وقوداً للانتفاضة دفاعاً عن المقدسات، وحتى تحرير الأرض ومهما بلغت التضحيات’.

ورغم إعلان حماس عن انتماء “أبو سرور’، لها، لكنها لم تعلن رسميا مسؤوليتها عن العملية.

وفي قطاع غزة، رفض قادة في حركة حماس، التعقيب على ما اتهام وسائل إعلام إسرائيلية لها بأنها من نفذت العملية.

كما لم تعلق كتائب القسام، الجناح المسلح للحركة، على الحادث.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية، أمس الأربعاء، وفاة عبد الحميد أبو سرور، المشتبه في زرعه عبوة ناسفة في حافلة القدس الإثنين الماضي، متأثرا بجراح أصيب بها جراء الانفجار.

وأسفرت العملية التي وقعت في مدينة القدس، يوم الاثنين الماضي، عن إصابة 21 إسرائيليا.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.

Comments are closed.