حملة تحسيسية حول مخاطر اننشار الأسلحة بمدينة نواذيبو الموريتانية

المشرف
المشرف

أطلق البرنامج الوطني لنزع الـألغامالثلاثاء 05 يناير 2016 حملة تحسيسية في العاصمة الاقتصادية نواذيبو حول مخاطر التهريب وانتشار الأسلحة الخفيقة على مستوى الولاية.

وقال منسق البرنامج المصطفي ولد شيخنا إنهم يرمون من وراء الحملة إلى القيام بعمليات توعية وتكوين للمصالح الأمنية والتجمعات المحلية وهيئات المجتمع المدني حول الإطار التشريعي والمخاطر المرتبطة بالتهريب وانتشار السلاح الخفيف ، ومعرفة مدى وعي الشباب لخطورة انتشار الإرهاب.

وأشار ولد شيخنا إلى أنهم هذه التكوينات تهدف إلى بلورة تصور شامل لنقاش الظاهرة وعلاجها ، وعقد لقاأت استشارية مع المجموعات المتجاورة حدوديا لتحسيسها حول الظاهرة.

وستشمل الحملة بحسب المنظمين إضافة إلى نواذيبو بلدية “بولنوار’ والنقطة الحدودية لنشر الوعي حول المخاطر المترتبة على انتشار الأسلحة.

 

Comments are closed.