خبراء يتهمون الحكومة ببناء “سكنات الموت” للجزائريين

المشرف
المشرف

PIC 03

كشف المجمع الجزائري لخبراء البناء والمهندسين المعماريين أن معظم البنايات الجماعية التي تكفلت الدولة بتشييدها في السنوات الأخيرة لا تستجيب لمعايير الأمن والسلامة المعتمدة في البناء؛ مبرزا أن نسبة البنايات الهشة والمهددة بالانهيار تفوق 55 في المائة على مستوى التراب الوطني؛ بينها 9 بلديات بالعاصمة مصنفة في الخانة الحمراء.
وعزا رئيس المجمع؛ عبد الحميد بوداود؛ أسباب انهيار بنايات حديثة الإنجاز على غرار فضيحة محو 100 بناية كانت في طور الإنجاز بولاية بومرداس عقب زلزال 21 ماي 2003، إلى الغش في نوعية مواد البناء وتعمد بعض القائمين على إنجاز المشاريع السكنية الإنقاص من كميات الحديد والإسمنت اللازمة، وحمل الحكومة جزءا من المسؤولية بسبب غياب آليات الرقابة.

Comments are closed.