خبير ألماني: لا يمكن حل مشاكل اليونان عبر ارسال مزيد من النقود

المشرف
المشرف

رأى رئيس المعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية (آيفو) “هانس ويرنر سين’، أن الاتفاق بين منطقة اليورو واليونان بخصوص حزمة الانقاذ المالي الجديدة، لن يحل مشاكل الأخيرة، معتبرا أن خروجها من مجموعة اليورو سيكون أفضل.

وانتقد سين في تصريح صحفي، الاتفاق الأخير بين الاتحاد الأوروبي، واليونان، قائلا:’ الكثير من الأشخاص يعتقد أن هذه الخطة ستكون جيدة بالنسبة لليونان، ومع أن هذا القرار سيشكل عبئا ماليا كبيرا على بقية أوروبا، فإن المبلغ الكلي لن كون كافيا لإرضاء المواطنين اليونانيين’، مشيرا إلى ارتفاع تكاليف المعيشة في اليونان.

ولفت سين أنه لا جدوى من السعي لحل مشاكل اليونان عبر ارسال مزيد النقود، نظرا لأن ذلك يعيق تشكل بنية تنافسية في الاقتصاد، ولا يسهم في توفير فرص عمل على المدى البعيد.

ورأى الخبير الاقتصادي أن السبيل الوحيد من أجل خفض تكاليف المعيشة في اليونان، وتشكيل بيئة تنافسية دون انعكاسات اجتماعية هامة، هو اللجوء إلى تخفيض قيمة العملة المتداولة مقابل العملات الأجنبية، وهو أمر مستحيل في حال بقائها ضمن مجموعة اليورو.

Comments are closed.